قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلنت إيران السبت تسجيل 123 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1556 في الجمهورية الإسلامية، التي تعد بين دول العالم الأكثر تأثّرا بالوباء.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أنه تم تأكيد 966 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية لترتفع حصيلة الإصابات في إيران إلى 20 ألف و610.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، إن إجراءات التباعد الاجتماعي لمواجهة انتشار فيروس كورونا في البلاد، بما في ذلك قيود السفر، لن تُطبق إلا لمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، حيث يتوقع تراجع حدة الأزمة بحلول ذلك الموعد.

وأضاف روحاني، في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي، أن إيران "يجب أن تفعل كل ما هو ضروري لعودة الإنتاج الاقتصادي إلى طبيعته"، متهما من وصفهم بـ "معادين للثورة" بالتآمر لوقف الإنتاج الاقتصادي.

وإيران واحدة من الدول الأكثر تضررا بالعدوى خارج الصين، حيث أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، السبت، أن عدد المصابين بفيروس كورونا وصل إلى 20610 حتى الآن، هذا إلى جانب تسجيل 123 وفاة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 1556.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني اتهم، الجمعة، الإدارة الأميركية بـ"مناصرة" فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عبر مواصلة تطبيق العقوبات ضد بلاده في الظروف الحالية.

جاء ذلك في رسالة وجهها روحاني إلى الشعب الأميركي، أوضح فيها أن "طهران تتعرض لأقسى إرهاب اقتصادي أميركي في التاريخ وواشنطن غير مستعدة للتخلي عن سياسة الضغوط القصوى وهي تناصر الفيروس بمواصلة العقوبات".

مواضيع قد تهمك :