الرباط: شدد المغرب تدريجيا خلال الأيام الأخيرة من إجراءات الطوارئ الصحية المتخذة في مواجهة جائحة كورونا.في هذا السياق ، قررت وزارة الداخلية المغربية إلزامية إغلاق المحلات التجارية ابتداء من السادسة مساء من كل يوم، كما قررت منع تنقل الأشخاص بين المدن بشكل نهائي، سواء باستعمال السيارات الخاصة أو وسائل النقل العمومية أوالقطارات،واستثنت من هذا المنع حركة نقل السلع والبضائع.

من جانبها ، أعلنت وزارة الخارجية المغربية اليوم عن إنهاء الإجراء الخاص الذي يهدف إلى تسهيل عودة السياح الأجانب إلى بلدانهم.
وقال بيان صادر عن الوزارة " تم إقرار إنهاء الإجراء الخاص الذي تم وضعه في الأيام الأخيرة كجزء من عملية تسهيل عودة السياح الأجانب إلى بلدانهم،و ذلك ظهر اليوم الأحد".

واضاف البيان انه " تم وضع هذا الإجراء الخاص عقب القرار الذي اتخذته المملكة المغربية القاضي بتعليق ، حتى إشعار آخر ، جميع رحلات الركاب الدولية من وإلى أراضيها
بدورها ، قررت وزارة الثقافة والشباب والرياضة "تعليق إصدار ونشر وتوزيع الطبعات الورقية للصحف حتى إشعار آخر"، داعية المؤسسات الصحافية المغربية إلى "الاستمرار في توفير خدمة إعلامية في صيغ بديلة في الظروف الحالية، والمساهمة إلى جانب باقي مكونات الإعلام الوطني، في جهود الإخبار والتحسيس والتوعية الموجهة للمواطنين".

ومنذ مساء الجمعة طبق المغرب حالة الطوارئ الصحية بشكل تدريجي بهدف كبح جماح انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد أن قفزت سرعة الإعلان عن الحالات المؤكدة في المغرب إلى 10 حالات في اليوم، ليبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدو بالفيروس عصر اليوم 109 حالة.

وفرضت السلطات المغربية التوفر على ترخيص من السلطات المحلية أو الإدارات والمؤسسات المسؤولة من أجل للخروج من البيت والتنقل، وحصر ذلك في الحالات الاجتماعية والصحية والمهنية الضرورية.

مواضيع قد تهمك :