أطلق أحمد عمر سعيد شيخ البريطاني من أصل باكستاني المدان بقتل الصحافي الأميركي العام 2002 دانييل بيرل استئنافاً ضد حكم الإعدام الصادر في باكستان.

وينتظر أحمد شيخ (46 عاما) تنفيذ حكم الإعدام منذ ما يقرب من 18 عاما بعد إدانته باختطاف وقطع رأس مراسل صحيفة وول ستريت جورنال، وأثار شريط الفيديو المروّع لبيرل الذي كان يبلغ من العمر 38 عامًا والذي اغتيل على يد المتشدد القاعدي ، استنكارا عالميًا واسعا، ولكنه ألهم أيضًا عمليات قتل مماثلة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

الصحافي الاميركي القتيل دانييل بيرل

وقال تقرير لـ(ميل أون صنداي) اللندنية إن محامي الشيخ - الذين التحقوا بنفس مدرسة فورست في شرق لندن مثل قائد الكريكيت الإنكليزي السابق ناصر حسين، يطالبون المحكمة العليا في كراتشي بالحكم على أن إدانته كانت "معيبة".

ويُعتقد أن أحمد شيخ، وهو من منطقة وانستيد في شرق لندن، أصبح أكثر تطرفًا أثناء دراسته في كلية لندن للاقتصاد وحارب كجهادي في البوسنة وباكستان.
ويشار إلى أن الصحافي الأميركي بيرل كان بالشيخ أثناء التحقيق في الروابط بين باكستان و "مفجر الأحذية" البريطاني ريتشارد ريد، واتفق الاثنان على الاجتماع في كراتشي في يناير 2002، لكن الشيخ اختطف الصحافي.

وآنذاك قالت تقارير إنه أثناء توجه بيرل للاجتماع مع شيخ، خطفته مجموعة من الرجال المسلحين تطلق على أنفسها اسم الحركة الوطنية لتحرير باكستان. واعتقدت هذه الجماعة بيرل بأنه عميل لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

ثم أرسلت الجماعة بريداً إليكترونياً للولايات المتحدة تأمرها بالإفراج عن جميع المُعتَقَلِين الباكستانيين، وإرسال شُحنة الطائرات الـجنرال دايناميكس إف-16 فايتينغ فالكون للحكومة الباكستانية.

وإلى ذلك، فإنه يعتقد أن إعدام بيرل كان نفذه خالد شيخ محمد، زعيم القاعدة الذي كان مهندس هجمات 11 سبتمبر المعتقل حاليا في الولايات المتحدة.