قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتّهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاثنين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي بالكذب بشأن وباء كوفيد-19 بعدما رفض الأخير أي مساعدات من واشنطن للجمهورية الإسلامية التي تعد بين أكثر الدول تضررا بالفيروس.

وفي خطاب متلفز الأحد، وصف خامنئي الأميركيين بـ"المخادعين" ومضى أبعد من ذلك متهما واشنطن بأنها قد تدخل عقاراً إلى البلاد يتسبب بمواصلة تفشي الفيروس.

ولم يتردد بومبيو في بيانه عن استخدام نبرة تصعيدية متهما خطوط "مهان إير" التي وصفها بـ"أكبر طيران إرهابي إيراني" بجلب ما أطلق عليه "فيروس ووهان" عبر رحلاتها المتواصلة إلى الصين، في إشارة إلى المدينة الصينية التي ظهر فيها وباء كوفيد-19 في ديسمبر قبل أن ينتشر في العالم.

وقال بومبيو "يواصل النظام الكذب على الشعب الإيراني والعالم بشأن عدد الإصابات والوفيات، والتي هي للاسف اكبر بكثير مما يعترف بها النظام".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة بقيت منفتحة على تقديم المساعدات بينما "تعمل بدون كلل" على تطوير لقاح.

وقال بومبيو إن "خامنئي رفض هذا العرض لأنّه يعمل بدون كلل على اختراع نظريات مؤامرة ويفضّل الإيديولوجيا على الشعب الإيراني".

وأشار كذلك إلى أن الولايات المتحدة غير متحمّسة لأول طلب تقدّمه الجمهورية الإسلامية في تاريخها للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي، حيث تملك واشنطن حق النقض (فيتو)، متّهما النظام الإيراني باستخدام موارده لتمويل "الإرهاب في الخارج".

واتّبعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب سياسة "الضغوط القصوى" وفرض العقوبات على طهران في وقت تتأثّر الجمهورية الإسلامية بشكل كبير بالفيروس حيث تخطت حصيلة الوفيات لديها 1800، بحسب الأرقام الرسمية.

وسعى ترمب لتجميد جميع مبيعاتها من النفط بينما يخوض البلدان بشكل متزايد حربا بالوكالة في العراق.

مواضيع قد تهمك :