قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: وصل وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الاثنين الى الدوحة حيث سيجري محادثات هي الاولى مع مسؤولي طالبان، وذلك بعد ثلاثة اسابيع من توقيع اتفاق تاريخي بين واشنطن والحركة.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الاميركية ان بومبيو "سيلتقي مسؤولين في طالبان بينهم الملا برادار، كبير مفاوضيهم، لحضهم على مواصلة احترام الاتفاق الذي وقع الشهر الفائت".

وسيعقد الاجتماع في القاعدة الجوية قرب مطار الدوحة والتي حطت فيها طائرة بومبيو آتية من افغانستان.

وفي وقت سابق الاثنين، قام بومبيو بزيارة مفاجئة لكابول للضغط على المسؤولين الافغان بهدف تجاوز خلافاتهم وتشكيل حكومة موحدة تستطيع اجراء مفاوضات سلام مع المتمردين.

ووقعت واشنطن في 29 شباط/فبراير في الدوحة اتفاقا مع طالبان ينص على انسحاب تدريجي خلال 14 شهرا لكل القوات الاميركية والاجنبية من افغانستان، شرط ان يفي المتمردون بالتزاماتهم الامنية ويباشروا مفاوضات سلام مباشرة غير مسبوقة مع حكومة كابول.

لكن هذه المفاوضات تأخرت وكذلك تبادل السجناء بين كابول وطالبان الذي نص عليه الاتفاق فيما تتواصل اعمال العنف في افغانستان.

وكان بومبيو حضر توقيع الاتفاق في الدوحة ولكن من دون ان يلتقي او يصافح مفاوضي طالبان.