برلين: أعلن رئيس حكومة ولاية ساكسونيا الألمانية ميكايل كريتشمر الإثنين أن مستشفيات الولاية ستعالج على الأقل ستة إيطاليين مصابين بفيروس كورونا المستجد يتعذّر تقديم العلاج إليهم في بلادهم.

قال كريتشمر إن "الحكومة الإيطالية وجّهت إلينا سؤالا قبل بضعة أيام حول ما إذا كنا قادرين على استقبال مرضى تتعذّر رعايتهم في إيطاليا".

أضاف أنه بعد استشارة أطباء حول القدرة الاستيعابية للمستشفيات في الولاية الواقعة في شرق ألمانيا، وافقت ساكسونيا على استقبال ستة مرضى إيطاليين في مستشفياتها في مدينتي دريسدن ولايبسيغ.

وقال كريتشمر "يتّخذون في إيطاليا الآن قراراً بالغ الصعوبة من الناحية الأخلاقية... اختيار ستّة أشخاص لوضعهم على متن الطائرة".

أضاف أنّ معالجة المرضى الإيطاليين هي بادرة تضامن ستشكّل في الوقت نفسه فرصة للأطباء في ساكسونيا لتوسيع معلوماتهم بشأن فيروس كورونا المستجدّ. وقال "إنه دليل بالغ الأهمية على أنّنا قادرون على مساعدة الآخرين".

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية "دي بي ايه" نقلاً عن مصدر لم تسمّه أنّ ما مجموعه ثمانية مرضى سيتمّ نقلهم إلى ألمانيا. تتصدّر إيطاليا قائمة البلدان الأكثر تضرراً بفيروس كورونا، وقد تخطّت حصيلة وفياتها جراء الجائحة ستة آلاف حالة.

ويرزح القطاع الطبي في إيطاليا تحت وطأة ضغط يفوق قدرته، وقد عرضت روسيا وجمهورية التشيك وغيرها على السلطات الإيطالية تقديم مساعدة في هذا الإطار. وأعلنت ألمانيا تسجيل أكثر من 22 ألف إصابة مؤكدة بكوفيد-19 وفق أحدث حصيلة لمعهد روبرت كوخ للصحة العامة. وساكسونيا من الولايات الألمانية الأقلّ تضرراً بالفيروس، وقد سجّلت 658 إصابة حتى الآن.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت ثلاث ولايات ألمانية محاذية لفرنسا أنّها ستستقبل مرضى من شرق فرنسا لرعايتهم. والإثنين أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أنه تم إحصاء 19 ألفا و856 إصابة في فرنسا بينها 8675 نقل أصحابها إلى المستشفيات منهم 2082 في العناية المركزة.

مواضيع قد تهمك :