قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء، إن الأسواق العالمية تعاني نقصا في الأقنعة وأجهزة التنفس "ونحن نساعد الولايات الأميركية على توفيرها ولكن الأمر ليس سهلا".

وبعد النقص الكبير في القفازات والأقنعة الواقية، يزداد الطلب على أجهزة التنفس على وقع اتساع انتشار فيروس كورونا المستجد، ما يحمل مصنعي هذه التجهيزات الطبية على تنظيم عملهم لمحاولة تطوير حلول مبتكرة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة "جي إي هيلث كير" الأميركية للتجهيزات الطبية كيران مورفي "مع تطور الوباء العالمي، هناك طلب غير مسبوق على التجهيزات الطبية لا سيما منها أجهزة التنفس"، ما دفع شركته الى أن تزيد قدرتها على صنع هذه التجهيزات وتعزز طواقمها التي باتت تعمل على مدار الساعة.

من جانبها، حذرت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة قد تتحول إلى مركز لتفشي فيروس كورونا، مؤكدة أن هناك "تسارعا كبيرا للغاية" في عدد حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة.

وقالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، إن المنظمة تتوقع أن ترتفع حصيلة وفيات كورونا، البالغة 14510، "كثيرا" في ظل إبلاغ المنظمة عن حالات جديدة.

وأشارت إلى أن 85% من حالات الإصابة المبلغ عنها في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة كانت في أوروبا والولايات المتحدة.

فيما أعربت المتحدثة عن أملها في وجود "بارقة أمل" في إيطاليا بعد تسجيل عدد أقل من الإصابات والوفيات.

يأتي ذلك فيما بقيت السلطات الصحية الإيطالية، الثلاثاء، حذرة في ما يتعلق بتراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد الذي أعلن أمس، داعية السكان إلى الالتزام أكثر من أي وقت مضى بإجراءات العزل.

وقال رئيس المؤسسة العليا للصحة سيلفيو بروسافيرو عبر إذاعة "راي راديو 2"، "لا يجب أن نغرق في الأوهام انطلاقا من هذا التراجع".

وأضاف "علينا أن ندرس المعطيات بانتباه تام، وأن نحللها. ويجب انتظار بضعة أيام لنفهم ما هو الاتجاه. إننا نعيش أسبوعا مهما جدا".

ودعا مواطنيه إلى التزام إجراءات السلامة لمنع مزيد من انتشار العدوى.

مواضيع قد تهمك :