موسكو: صرح مسؤول روسي بارز الثلاثاء أن السلطات الروسية ليست لديها صورة كاملة عن مدى انتشار فيروس كورونا في البلاد ويتعين عليها تعزيز اجراءاتها للقضاء على الفيروس.

واعلنت روسيا، التي تشترك بحدود مع الصين ويبلغ عدد سكانها 144 مليون نسمة، رسميا عن 495 اصابة بالفيروس ولم تعلن عن حالات وفاة.

وقال سيرغي سوبيانين رئيس بلدية موسكو للرئيس فلاديمير بوتين خلال اجتماع، "المشكلة هو ان حجم اختبارات فحص (الفيروس) منخفض جدا، ولا احد لديه صورة واضحة".

وقال سوبيانين الذين يترأس فريق مهمات لمكافحة فيروس كورونا في مجلس الدولة الروسي "الصورة التي تتكشف خطيرة".

واضاف أن عدد الأشخاص المصابين بالفيروس هو أعلى "بكثير" من الأرقام الرسمية.

وقام بوتين، الذي امضى اليوم في مناقشة الوباء، لاحقا بزيارة عيادة الأمراض المعدية الجديدة في موسكو حيث ارتدى بدلة واقية والتقى رئيس الأطباء دينيس بروتيسنكو.

وحذر بروتيسنكو الرئيس من ان روسيا قد تتجه الى سيناريو ايطاليا من حيث ارتفاع الحالات الخطرة والوفيات خصوصا في موسكو.

واضاف "من المهم الاستعداد للسيناريو الايطالي. اذا حدث ارتفاع كبير، وموسكو تسير باتجاه ذلك، فإن مستشفانا مستعد للتحول".

وأضاف أنه اذا استقر عدد الحالات "فجأة" فإن الأطباء سيشعرون ببهجة بالغة، ولكن "علينا أن نبقى مستعدين للأسوأ".

والاسبوع الماضي صرح بوتين ان انتشار فيروس كورونا تحت السيطرة في روسيا.

وشددت البلاد تدريجيا القيود والغت الفعاليات الثقافية والرياضية واغلقت المدارس وصالات الرياضة.

كما أغلقت الحدود امام جميع الأجانب تقريبا.

وطلب سوبيانين الاثنين من كبار السن في موسكو البقاء في منازلهم، والثلاثاء طلب بوتين منهم ذلك في باقي المناطق.

الا انه وعلى عكس ما حدث في العديد من الدول في آسيا وأوروبا، لم تأمر الحكومة الوطنية بالاغلاق.

وقال سوبيانين "ليست كل المناطق تفهم .. سواء كان فيها مرضى أم لا، يجب عليها الاستعداد".

وخص بالذكر منطقة بريمورسكي في اقصى الشرق التي تتشارك في حدود مع الصين، وقال انه اذا تنقل الالاف عبر الحدود مؤخرا "فهذه مشكلة، ومشكلة كبيرة".

وأضاف "عاجلا ام اجلا ستطل المشكلة برأسها".

مواضيع قد تهمك :