قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلن حاكم نيويورك اندرو كومو الأربعاء أن انتشار فيروس كورونا المستجد في الولاية، بؤرة الوباء في الولايات المتحدة، يبدو أنه يتباطأ بفضل إجراءات العزل والتباعد الإجتماعي.

وقال كومو في مؤتمر صحافي "تسير الأمور في الاتجاه الصحيح".

وأضاف أن "التباعد الاجتماعي، بدون ارتياد المطاعم وتخفيف عدد الموظفين غير الأساسيين هما مطلبان صعبان، لكنهما فعالان وضروريان، والوقائع تشير في هذه المرحلة الى اننا تمكنا من إبطاء عدد الاشخاص الذين يدخلون المستشفيات".

وفرضت اجراءات عزل سكان الولاية البالغ عددهم 20 مليون نسمة منذ مساء الاحد فيما أبقيت المتاجر التي تعتبر أساسية مفتوحة.

وبعدما توقع الخبراء الاحد أن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يدخلون المستشفيات في نيويورك كل يومين، باتوا يتوقعون منذ الثلاثاء ان يتضاعف كل 4,7 ايام فقط.

ورحب كومو بهذه الانباء.

وكانت ولاية نيويورك تعد بعد ظهر الاربعاء حوالى 30800 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 بينها 17800 في مدينة نيويورك أي اكثر ب 5146 مقارنة مع الثلاثاء.

وكان حاكم الولاية أعلن الثلاثاء توقعات تشير الى تضاعف عدد الإصابات كل ثلاثة أيام.

وبعد أن أشار رئيس بلدية نيويورك في الأيام الماضية الى نقص كبير في تجهيزات الوقاية للطاقم الطبي، قال كومو إن "مستشفيات الولاية بات لديها ما يكفي منها" حاليا.

وأضاف "اليوم لا يمكن لأي مستشفى أو أي ممرضة أو طبيب القول إن ليس لديهم تجهيزات وقاية. لدينا ما يكفي للمستقبل القريب، لكن ليس للاسابيع الثلاثة أو الأربعة أو الخمسة المقبلة. لكننا سنواصل شراءها".

لكن أجهزة التنفس لا تزال ناقصة. وتقدر الولاية أنه مع بلوغ الوباء ذروته وهو أمر مرتقب في غضون 14 الى 21 يوما، ستحتاج الى 30 ألف جهاز.

مواضيع قد تهمك :