لندن: تعقد مفاوضات بين لندن وبروكسل حول العلاقات بينهما بعد بريكست الاثنين بتقنية الفيديو رغم انتشار فيورس كورونا المستجد الذي طال رئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير الصحة، على ما أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية.

وأوضح المصدر نفسه أن الجلسة الأولى لللجنة المشتركة حول تطبيق اتفاق انسحاب بريطانيا، أبقيت على موعدها الاثنين.

وسيمثل بريطانيا في المفاوضات مايكل غوف مساعد رئيس الوزراء بوريس جونسون فيما يتمثل الاتحاد الأوروبي بنائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش.

وهذه اللجنة مختلفة عن المفاوضات الجارية بين الطرفين والتي ألغيت جولة منها كانت مقررة الاسبوع الماضي في لندن.

وأعلن جونسون الجمعة أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد فضلا عن وزير الصحة في حكومته مات هانكوك.

وكشف كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بانييه الأسبوع الماضي إصابته بالفيروس أيضا فيما وضع نظيره البريطاني ديفيد فروست نفسه في الحجر بسبب إصابته بأعراض.

ورغم انتشار الوباء، ترفض بريطانيا التي غادرت الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير، حتى الساعة درس احتمال تمديد المفاوضات إلى ما بعد نهاية السنة الحالية.

مواضيع قد تهمك :