قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلنت رئيسة الوزراء البلجيكيّة صوفي ويلميس الجمعة إثر اجتماع جديد لمجلس الأمن القومي، أنّ الحجر المفروض في بلجيكا، بهدف وقف انتشار فيروس كورونا المستجدّ، قد تمّ تمديده أسبوعين حتّى 19 أبريل.

قالت ويلميس خلال مؤتمر صحافي إنّ "هذا القرار يُمكن تمديده" أيضًا "لمدّة أسبوعين حتّى 3 مايو". وفي هذا البلد الذي يبلغ عدد سكّانه 11.4 مليون نسمة، سجّلت السلطات الصحّية يوم الجمعة 289 حالة وفاة.

أكّدت ويلميس أنّه حتّى إذا "أظهرت بعض المؤشّرات تباطؤًا في النموّ المتسارع" للفيروس فإنّه "من السابق لأوانه جدًا القول ما إذا كان الوباء أصبح تحت السيطرة".

وشدّدت رئيسة الوزراء على أنّ العمل عن بُعد يجب أن يكون القاعدة السارية في البلاد، مشيرة إلى أنّ أيّ حركة "غير ضروريّة" محظورة.

وكانت ويلميس أعلنت في وقت سابق أنّ المدارس والمقاهي والمطاعم والنوادي الليلية أُغلقت في بلجيكا، وأنه تم إلغاء التجمّعات كافّة "بغضّ النظر عن حجمها وطبيعتها"، وذلك في محاولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

مواضيع قد تهمك :