تستعد السلطات البريطانية لافتتاح أحدث مستشفى أقامته القوات المسلحة بشكل طارئ في موقع مركز (إكسيل ExCel) للمعارض والمؤتمرات، ومن المحتمل أن يبدأ تشغيل المستشفى يوم 4 أبريل المقبل.

وأعلن مكتب أبوظبي الإعلامي، اليوم السبت، عبر منصته في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن مركز (إكسل لندن) المملوك لشركة (أدنيك) سيصبح مستشفى ميدانياً مؤقتاً اعتباراً من الأسبوع المقبل، وسيجري استخدامه لتوفير الرعاية لآلاف المرضى في بريطانيا.

وتم تجهيز المستشفى الذي يحمل اسم (إن إتش إس نايتنغيل NHS Nightingale) ويقع شرق لندن قرب مطار (لندن سيتي) حيث أوقفت جميع الرحلات الجوية منه وإليه، بأربعة آلاف سرير مزودة بأجهزة أوكسجين وأجهزة تنفس اصطناعي واثنين من الجسور لاستيعاب العدد الكبير من المصابين.

وتهدف خطوة تحويل مركز المعارض الدولي إلى مستشفى طارئ لعلاج الآلاف من مرضى فيروس التاجي لأن المستشفيات العادية تتعرض لضغوط أكبر، وحذرت الصحة الوطنية من أن الخدمة الصحية تتجه إلى "منطقة حرب" حيث يضرب "تسونامي" من الوباء البلاد.

ثاني مستشفى

وكان مصنع IBM السابق بالقرب من غلاسكو في اسكوتلندا ثاني مستشفى للأزمة في بريطانيا حيث تم عرض المبنى على هيئة الصحة الوطنية البريطانية لمساعدتها في المعركة ضد الفيروسات التاجية.

كما أن الأماكن الترفيهية الرئيسية في بريطانيا مستعدة للتحول إلى مستشفيات ميدانية للتعامل مع تدفق مرضى فيروس كورونا.

يشار إلى أنه قبل أن يتفاقم حجم أزمة كورونا، كان يُعتقد أن المملكة المتحدة لديها واحدة من أدنى نسب وحدات العناية المركزة في أوروبا، ولكن الرئيس التنفيذي للخدمة الصحية الوطنية (NHS) السير سيمون ستيفنز يقول إن 33.000 سريرًا متاحًا الآن لمصابي كورونا.

ونشرت الصحف البريطانية تقارير مختلفة يوم السبت عن المستشفى الطارئ، حيث قام عمال الإسعاف بتفريغ المعدات الطبية بما في ذلك خزانات الأكسجين وأجهزة مراقبة القلب وأجهزة تنظيم ضربات القلب خارج المستشفى الطارئ NHS Nightingale. كما قام طاقم طبي آخر بإجراء "جولات وهمية"، ونقل نموذج لمريض مزيف على عربة إلى مركز المعارض ExCel صباح السبت.

مواضيع قد تهمك :