قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: كشف تقرير نشر اليوم الإثنين في لندن، أن دومينيك كامينغز أحد كبار مساعدي بوريس جونسون ومستشاره الاستراتيجي المثير للجدل عزل نفسه بعد ظهور أعراض فيروس كورونا في عطلة نهاية الأسبوع.

وتأتي عزلة كامينغز (48 عاما) بعد أيام من الإعلان عن أن رئيس الوزراء ووزير الصحة مات هانكوك دخلا العزلة الذاتية بعد النتائج الإيجابية التي بدت عليهما لفيروس كورونا وهما يمارسان مهماتهما من العزل الذاتي.

وكان أعلن أيضا أن كبير الأطباء في المملكة المتحدة كريس ويتتي ووزير اسكتلندا في الحكومة البريطانية عزلا نفسيهما.

جونسون وكامينغز أمام 10 داونينغ ستريت

وقال مصدر في 10 داونينغ ستريت إن كامينغز ظل "على اتصال" بزملائه في العمل، وهذا "سوف يؤجج المخاوف من أن المرض ينتشر مثل حرائق الغابات في قلب الحكومة".

وكان أعضاء مجلس العموم حذروا من أن قصر ويستمنستر مقر عملهم هو "مرتع" للعدوى بالفيروس القاتل. وكانت نادين دوريس وزيرة الشؤون الصحية أول وزيرة تعلن اصابتها بالفيروس الذي تعافت منه وعادت إلى العمل.

حضور طاغٍ

وإلى ذلك، يشار إلى أنه منذ أن تمّ تعيينه مستشاراً كبيراً لرئيس الوزراء بوريس جونسون في يوليو 2019، سجّل دومينيك كامينغز حضوراً طاغياً في أروقة صناعة القرار البريطاني.

حتى أن السياسي والبرلماني المخضرم وكبير السن سابقا في مجلس العموم كين كلارك، وأحد أعضاء حزب المحافظين الداعمين للبقاء في الاتحاد الأوروبي، ووزير سابق للمالية، قال في احد تصريحاته: "إن كامينغز يدير البلاد".

وينحدر كامينغز من مدينة دورهام شرق بريطانيا، وهو ابن مدير لأحد المشاريع النفطية، درس التاريخ القديم والحديث في جامعة أكسفورد وتخرّج منها في العام 1994.

مهندس بريكست

وعُرف عن كامينغز براعته في إدارة الحملات السياسية والاقتصادية، كما في حملة "بيزنس فور ستيرلينغ" ضد انضمام المملكة المتحدة إلى منطقة اليورو في العام 1999، كما ويُطلق عليه في الأوساط السياسية لقب "مهندس بريكست"، ذلك أنّه أحد أهم قادة الحملة التي روّجت للخروج من الاتحاد الأوروبي.

عملَ كامينغز مع عديد من السياسيين البريطانيين، من ضمنهم زعيم حزب المحافظين السابق إيان دانكان سميث، ووزير الشؤون الحكومة مايكل غوف، وعلى الرغم من صلاته بحزب المحافظين، فإن كامينغز لم ينضم قط إلى حزب سياسي معيّن.

وفي ملف شخصي الذي نشره حزب المحافظين في العام 2014 ، وصفه المؤلف أندرو جيمسون بأنه "ذكي جداً، من غير أن يكون متشدداً بشكل استثنائي" مشيراً إلى أنه من النادر أن يجذب المستشار الخاص أي اهتمام "ناهيك عن المبلغ الذي كان يتقاضاه".

مواضيع قد تهمك :