قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قالت المملكة المتحدة أمام مجلس الأمن خلال مداخلة بشأن الوضع الإنساني في سوريا إنه "لمكافحة كوفيد-19 بفعالية في سوريا، لا بد وأن يكون وقف إطلاق النار في إدلب دائما".

وأعرب السفير جيمس روسكو مدير الشراكات والمجتمعات المفتوحة في بعثة المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في جلسة مجلس الأمن، يوم الإثنين، عن امتنان المملكة المتحدة لوكيل الأمين العام لوكوك والمبعوث الخاص لسوريا بيدرسون لما قدماه من إحاطة حول الوضع الإنساني في سوريا.

وقال لقد أعطى كل منهما تحذيرا صريحا بشأن الوضع في سوريا، والآثار المروعة التي قد تنتج عن انتشار كوفيد-19 في بلد أنهكته 10 سنوات من الصراع. والمملكة المتحدة تشاطرهما ذلك القلق العميق بشأن الآثار الكارثية المحتملة التي قد تترتب عل انتشار كوفيد-19.

تفاقم الخطر

وتابع السفير روسكو في مداخلته: بالطبع، إن ما يفاقم هذا الخطر هو سنوات من تدمير المرافق الصحية من قبل روسيا والنظام. وكما قيل من قبل، نحو نصف المنشآت الطبية التي كانت قائمة في سنة 2011 قد دُمِّرت – وهو وضع فظيع لمواجهة هذه الأزمة. ونحن نتطلع قدما لقراءة تقرير لجنة التحقيق التابعة للأمين العام بشأن بعض تلك الإجراءات.

وقال: لقد استمعنا لما قاله السيد لوكوك حول الوضع الإنساني اليائس في شمال غرب سوريا مع دخول الصراع عامه العاشر، حيث 6.2 ملايين نازح داخلي معرض لخطر شديد ونحو مليون نازح منهم يعيشون في أوضاع سيئة للغاية في شمال غرب سورية، كما سمعنا من السيد لوكوك، ويعتمدون على المساعدات التي تدخل عبر الحدود.

وأشار إلى أنه كما سمعنا فإن أكثر النازحين عرضة للخطر هم النساء والأطفال، وما يبعث على الأسى بشكل خاص هو الاستماع لما قيل عن التداعيات على السكان. لهذا السبب أعلنت المملكة المتحدة مؤخرا تقديم تمويل جديد قدره 100 مليون دولار دعما للاستجابة الإنسانية، وبذلك ارتفع إجمالي التزاماتنا إلى نحو 200 مليون دولار.

وقال السفير البريطاني نحن ندرك أن موظفي الإغاثة الذين يواصلون عملهم في أنحاء سوريا بمواجهة ليس فقط العنف والترهيب حاليا، بل أيضا الخطر الجديد بسبب كوفيد-19. ونحن نحيي شجاعتهم والتزامهم.

ما الخطوات؟

وأضاف: أردت انتهاز هذه اللحظة لأسأل السيد لوكوك: بالإضافة إلى وقف إطلاق النار، الذي دعا إليه بكل وجه حق، ما الخطوات الأساسية التي تحتاج لاتخاذها لمساعدة السوريين لمكافحة كوفيد-19 في سوريا؟ واضح جدا أن المساعدات عبر خطوط القتال ليست بديلا فعالا للمساعدات عبر الحدود. فلمكافحة كوفيد-19 من الضروري إيصال المساعدات عبر السبل الأكثر فعالية. ذلك يعني إدخالها عبر الحدود في شمال غرب سوريا وشمالها الشرقي، بموجب توصيات الأمين العام التي وردت في تقريره في شهر فبراير. يحتاج المجلس ككل للتفكير بالأثر السلبي للترتيبات الحالية؛ وفي الاستجابة اللازمة طوال الوقت للتصدي لكوفيد-19، علينا أن نواصل ونوسع جهود إيصال المساعدات حين نجري مراجعة لهذه الترتيبات.

وقف إطلاق النار

وتابع: لمكافحة هذا الفيروس بفعالية في سوريا، لا بد وأن يكون وقف إطلاق النار في إدلب دائما. ولكي يكون وقف إطلاق النار دائما، ولضمان حماية المدنيين وتوفير المساعدات الإنسانية التي يحتاجون إليها، لا بد للأمم المتحدة من مراقبته والتحقق من صموده. وبالتالي نؤيد ونرحب بما دعا إليه السيد لوكوك والسيد بيدرسون لوقف إطلاق النار بشكل تام وفوري في جميع أنحاء سوريا لتمكين بذل جميع الجهود اللازمة للتصدي لهذا الفيروس.

وختم لسفير روسكو بالقول: لقد دعتنا روسيا في مداخلتها لمساعدة جميع السوريين. وما يحتاجه السوريون حقا أكثر من أي شيء آخر هو وقف إطلاق النار هذا في جميع أنحاء البلاد، وإطلاق عملية سياسية جامعة، وفق ما دعا إليه القرار 2254. وأي شيء دون ذلك يبذله ذوو السلطة والنفوذ في سوريا في الوقت الحالي قد يطيح بالسوريين في براثن أزمة صحية جديدة تتسبب بدورها بأزمة عالمية أخرى.

مواضيع قد تهمك :