ترامب
AFP

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده ستكون في "وضع جيد جداً" من حيث عدد أجهزة التنفس الاصطناعي المتاحة بحلول ذروة تفشي فيروس كورونا.

وقال الرئيس إن 10 شركات أمريكية على الأقل تقوم بصناعة هذه الأجهزة حاليا وقد يتم تصدير بعضها.

ويمكن للفيروس أن يسبب مشاكل تنفسية خطيرة، وتساعد تلك الأجهزة المرضى على التنفس. لكن العديد من المسؤولين الحكوميين والمحليين حذروا من أن المستشفيات معرضة لخطر نفاد المعدات.

وكان فيل مورفي، حاكم ولاية نيو جيرسي الأمريكية، التي لديها ثاني أكبر عدد من الحالات، قد دق ناقوس الخطر قائلاً: "إن الحاجة ماسة جداً".

وكتب على تويتر "نحتاج إلى المزيد من أجهزة التنفس الاصطناعي، هذا هو الواقع، إنها مسألة حياة وموت".

ووصل عدد حالات الاصابة في الولايات المتحدة إلى أكثر من 163 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وأكثر من 3 آلاف حالة وفاة.

وأعلن المسؤولون يوم الإثنين، عن 540 حالة وفاة جديدة خلال 24 ساعة، وهوما يمثل أكبر عدد يومي للوفيات حتى الآن.

وتعد نيويورك أكثر المدن تضرراً في الولايات المتحدة، حيث سجلت 914 حالة وفاة، وفقاً لجامعة جونز هوبكنز.

وأصبحت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي الدولة التي سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة بالفيروس متقدمة على كل من إيطاليا والصين.

ماذا قال ترامب؟

قال ترامب خلال المؤتمر الصحفي لغرفة عمليات فيروس كورونا في البيت الأبيض يوم الإثنين: "لدينا الآن 10 شركات على الأقل تصنع أجهزة التنفس الاصطناعي، ونقول لهم استمروا في ذلك لأن الدول الأخرى بصراحة، لن تكون قادرة على القيام بذلك. "

وعندما سُئل عما إذا كان هناك ما يكفي من أجهزة التنفس الاصطناعي لجميع المرضى الذين بحاجة إليها في الولايات المتحدة خلال مرحلة الذروة المتوقعة للعدوى في غضون أسبوعين، أجاب ترامب: "أعتقد أننا سنكون في حالة جيدة جداً."

وأضاف: "خضع أكثر من مليون أمريكي لاختبار الكشف عن إصابته بالفيروس، وهذا العدد لم تحققه أي دولة أجرت اختبارات على مواطنيها حتى الآن. بل حتى لا توجد دولة اقتربت من هذا العدد".

وانتقد ترامب أحد المراسلين لأنه أشار إلى أن كوريا الجنوبية اختبرت نسبياً عدداً أكبر من الأشخاص مقارنة بحجم سكانها. وأضاف أنه يجب تهنئته لأن إدارته تتقدم في مكافحة الفيروس.

كما كرر ترامب ادعاءاته بأن بعض حكام الولايات الأمريكية كانوا يخزنون معدات طبية، وأوضح أن بعض المستلزمات الطبية مثل أقنعة الوجه سُرقت من المستشفيات. ولكنه لم يقدم أدلة على ذلك.

وقال ترامب إن "المراحل الصعبة لا تزال بانتظارنا خلال الأيام الثلاثين المقبلة، لكن بمقدر التباعد الاجتماعي الحفاظ على حياة أكثر من مليون أمريكي".

وأضاف: "سنحقق انتصاراً كبيراً".

ورداً على سؤال من مراسل CNN عما إذا كانت تصريحاته السابقة التي قللت من خطر تفشي الوباء غير صحيحة قال ترامب "كلها صحيحة".

وقال للمراسل "لا أريد تسود حالة ذعر في البلاد. ويمكنني أن أتسبب في نشر الذعر أكثر منك".

واتُهم ترامب بالبطء في تنفيذ إجراءات للحد من انتشار الفيروس مخافة أن يؤدي تضرر الاقتصاد إلى تراجع فرص إعادة انتخابه لولاية جديدة في وقت لاحق من هذا العام.

وأصرّ قائلاً: "يحتل الاقتصاد المرتبة الثانية في قائمة أولوياتي، سننقذ الكثير من الأرواح الآن".

ما هو الوضع في الولايات المتحدة؟

لا تزال العديد من الولايات تلتزم بالتوجيهات المعطاة للمواطنين بضرورة تجنب السفر إلا عند الضرورة أو الذهاب إلى العمل أو تناول الطعام في المطاعم و الحانات. وتقتصر التجمعات على 10 أشخاص فقط.

لكن قيوداً أكثر صرامة تُطبق على الملايين في بعض الولايات الأكثر تضررا.

كورونا
BBC
  1. فيروس كورونا: ما أعراضه وكيف تقي نفسك منه؟
  2. فيروس كورونا: ما هي احتمالات الموت جراء الإصابة؟
  3. فيروس كورونا: هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بالمرض؟
  4. فيروس كورونا: كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات؟

ونُصح السكان في ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت يوم السبت، بعدم السفر إلى أماكن أخرى داخل البلاد لمدة 14 يوماً.

كما حُظرت التجمعات غير الضرورية في مدينة نيويورك وأغلقت معظم المحال التجارية، حيث تضم المدينة أكثر من 33000 حالة إصابة مؤكدة. ويمكن للشرطة فرض غرامات مالية تتراوح قيمتها ما بين 250 و500 دولار على المخالفين.

وفي كاليفورنيا، لا يزال وضع "الاحتماء بالملاجئ" سارياً.

ماذ اعن نقص المعدات؟

تمثل أجهزة التنفس الاصطناعي مصدر قلق كبير لدى العاملين في مجال الصحة، مع ارتفاع الطلب عليها.

وحذرت عدد من الولايات والمدن من أنه لن يكون لديها قريباً ما يكفي من هذه الأجهزة لعلاج المرضى الذين يعانون من فيروس كوفيد -19.

وفي الأسبوع الماضي، قال عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو، إن الإمدادات الطبية الرئيسية قد تنفد في بداية أبريل/ نيسان. وأثيرت هذه المخاوف أيضاً من قبل قبل حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو من نيويورك، وحاكم لويزيانا جون بيل إدواردز.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، اتهم ترامب المستشفيات في بعض الولايات "بتكديس" أجهزة التنفس الاصطناعي، وأقنعة الوجه وغيرها من الإمدادات الطبية الملحة.

وقال "لدينا مشكلة في التكديس، بما في ذلك أجهزة التنفس الاصطناعي.. في بعض الحالات لديهم الكثير منها، على المستشفيات المباشرة بتوزيعها".

وقال لا يمكن للمستشفيات الاحتفاظ بأجهزة التنفس الاصطناعي، إذا كانت تعتقد أنها قد تواجه مشكلة في الأسابيع المقبلة"، وقال أن بعضها "قد خزن الكثير منها".

مواضيع قد تهمك :