أعلنت إسبانيا الأربعاء تسجيل رقم قياسي جديد في عدد الوفيات اليومي بفيروس كورونا المستجد، بلغ 864 في 24 ساعة، ما يرفع عدد الوفيات الى أكثر من تسعة آلاف، وذلك بعد شهرين من الكشف عن الإصابة الأولى في البلاد.

وتعتبر إسبانيا البلد الأكثر تضررا في العالم نتيجة الوباء وقد تخطى عدد الإصابات فيها المئة ألف رسميا.

إلا أن وزارة الصحة تشير الى أن وتيرة الإصابات الجديدة مستمرة في التراجع، من +20 في المئة قبل أسبوع الى +8,2 في المئة.

ويتواصل معدل الزيادة في الوفيات بالتراجع أيضا من +27 في المئة قبل أسبوع الى +10,6 في المئة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

كما يزداد عدد الشفاءات ليبلغ 22647، أي حوالى 20 في المئة من مجموع الإصابات.

وتبقى مدريد المنطقة الأكثر تأثرا، وسجلت فيها 42,7 في المئة من الإصابات، و29,2 في المئة من الوفيات، علما أن الوباء يتفشى بسرعة أكبر في كاتالونيا (شمال شرق) حيث يوجد عدد أكبر من المرضى في أقسام العناية المركزة.

ويخضع الإسبان البالغ عددهم 47 مليونا لتدابير عزل الأكثر تشددا في أوروبا، ولا يمكنهم مغادرة منازلهم إلا لشراء الطعام، وتلقي العلاج، وتنزيه كلابهم.

مواضيع قد تهمك :