اسطنبول: قضى طبيب تركي وأصيب أكثر من 600 من أفراد الطواقم الصحية بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن وزير الصحة الأربعاء، بدون أن يخفي حزنه إزاء الوضع الذي يزداد سوءا.

وقال الوزير فخر الدين كوجا خلال مؤتمر صحافي بصوت متهدج إن "عدد أصدقائنا الأطباء والممرضين وسواهم من طواقم الرعاية الصحية الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد كبير".

وأحد الأطباء المشاركين في جهود مكافحة الوباء توفي الأربعاء بوباء كوفيد-19، وفق ما أعلن نجله عبر تويتر.

وهذا أول طبيب يقضي بالفيروس في تركيا.

وقال كوجا أن 2148 شخصا تأكدت إصابتهم فيما توفي 63 شخصا في الساعات ال24 الأخيرة، لتصل حصيلة الوفيات إلى 277.

وسجلت تركيا ما مجموعه 15679 إصابة بالفيروس حتى الآن، وفق الوزير.

وللمرة الأولى قدم الوزير أرقاما مفصلة للحالات بحسب المناطق.

وأكثر من نصف الاصابات بالفيروس في تركيا سجلت في أكبر مدنها اسطنبول حيث بلغ عدد الوفيات 117 والإصابات 8852، تليها مدينة إزمير (غرب) والعاصمة أنقرة.

واتخذت تركيا عددا من التدابير للحد من انتشار الوباء، منها إغلاق المدارس وفرض حجر على نحو 50 بلدة ومنطقة إضافة إلى منع من تتجاوز أعمارهم 65 عاما من التجول.

مواضيع قد تهمك :