قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس لجنة الحزب الشيوعي في مدينة ووهان الصينية إن سكان المدينة، بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد، يجب أن يعززوا إجراءات الحماية الذاتية وأن يتجنبوا الخروج إلا في الضرورة.

وفي بيان نشرته حكومة مدينة ووهان، قال وانغ تشونغ لين إن خطر حدوث عودة لوباء كورونا بالمدينة مازال كبيراً بسبب المخاطر الداخلية والخارجية وإنه يتعين مواصلة إجراءات الوقاية والسيطرة.

وكانت مظاهر الحياة الطبيعية قد بدأت تعود بحذر إلى مدينة ووهان بعد حجر صحي عام دام لشهرين. لكن نقطة انتشار الوباء العالمي تتأهب حالياً لمواجهة تهديد جديد محتمل هو الإصابات "المستوردة".

إلى ذلك، وُضع حوالى 600 ألف شخص هم سكان منطقة جيا في مقاطعة هينان في وسط الصين في العزل بعد اكتشاف إصابة امرأة زارتها بوباء كوفيد- 19، في حين تخشى البلاد من موجة داخلية جديدة.

واعلنت محافظة جيا، الواقعة على بعد حوالي 800 كلم من بكين، الاربعاء ان سكانها لم يعد بإمكانهم مغادرة منازلهم دون تصريح.

ويسمح، بموجب تعميم نشر عبر الإنترنت، للأشخاص الذين بحوزتهم تصريح خاص فقط التوجه إلى عملهم كما يمكن للمركبات السير بالتناوب بحسب رقم لوحتها.

لكن تبين أن امرأة زارت المحافظة مصابة بالمرض وفق التحاليل التي أجرتها بعد أن اختلطت بطبيب لم تظهر عليه أعراض المرض، وفقا للسلطات.

وقد أعلنت بكين عن سلسلة اجراءات مشددة لوقف حركة الوافدين الى البلاد بما يشمل حظر الاجانب من دخول الصين واجراء فحوصات للقادمين من الخارج ما يجعل من الاسهل تحديد المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض.

مواضيع قد تهمك :