قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القدس: أعلنت حماس أنها مستعدة للتنازل بعض الشيء في موضوع الأسرى الإسرائيليين لديها ويمكنها مبادلتهم مقابل الأسرى الفلسطينيين كبار السن والنساء والأطفال، وذلك في مبادرة طرحها رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، الذي قال: "يمكننا أن نقدم تنازلًا جزئيًا في موضوع جنود الإحتلال الأسرى لدى الحركة مقابل إفراج الاحتلال الإسرائيلي عن الأسرى الفلسطينيين، كبار السن والمرضى والنساء والأطفال، كمبادرة إنسانية في ظل أزمة فيروس كورونا".

أضاف فوزي برهوم الناطق بلسان حماس في غزة قائلًا إن هذه المبادرة تعكس قيم وأخلاق ومبادئ هذه الحركة التي قدمت الإنسان وحياته وحريته وكرامته على كل شيء، ومرونة حركة حماس في التعامل مع هذا الملف.

لم تعلق إسرائيل رسميًا على هذه المبادرة، واعتمدت نقل أقوال أخرى للسنوار، يهدد بها إسرائيل، ويقول إنه سيمنع 6 ملايين إسرائيلي من التنفس، في حال لم يجد مرضى كورونا في غزة أجهزة تنفس.

وقال مسؤول أمني إسرائيلي لـ"إيلاف" إن المبادرة من حماس نقلت إلى إسرائيل عبر الجانب المصري، وتتم دراستها، وإن هناك تفاصيل كثيرة يجب بحثها، ولا تقتصر على ما نشر في الإعلام.

أكد المسؤول أن إسرائيل تأخذ تهديدات السنوار على محمل الجد، وأنها مستعدة لكل جديد ولكل تهديد، على حد قوله. من جهة أخرى، أكد المسؤول أن إسرائيل تدرس صفقة التبادل، وأنه من الممكن التوصل إلى حل لهذه المسألة الإنسانية، خاصة في ظل كورونا والأوضاع العالمية والتغييرات التي طرأت وتطرأ على العالم.

من ناحيته، قال فوزي برهوم في بيان له إن هذه المبادرة وضعت الإحتلال الإسرائيلي أمام إختبار جديد، ليثبت مدى جديته في التعامل مع قيم العدالة والإنسانية، ومصداقية قياداته أمام المجتمع الإسرائيلي وأهالي الجنود المفقودين.

مواضيع قد تهمك :