قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الحكومة الإيطالية جوسيبي كونتي الجمعة الاتحاد الأوروبي الى أن يكون أكثر "وحدة وشجاعة وطموحا" في مواجهة وباء كوفيد-19 وذلك في رده على رئيسة المفوضية الأوروبية اورسولا فون دير لايين التي اعتذرت من روما عن التأخر في المساعدة.

وكتب كونتي في صحيفة "لاريبوبليكا" التي نشرت الخميس مقالة فون دير لايين "انه زمن ابداء المزيد من الطموح والوحدة والشجاعة".

وكانت فون دير لايين قدمت اعتذاراتها لايطاليا في تلك المقالة معترفة بان "أوروبا تتحرك اليوم وتقف الى جانب إيطاليا لكن الوضع لم يكن دائما كذلك".

وتابعت فون دير لاين "علينا أن نقر بأنه في بداية الأزمة حيال الحاجة لرد أوروبي مشترك لم يفكر كثيرون إلا بمشاكلهم الوطنية". واختتمت رسالتها بمبادرات اتخذها الاتحاد الأوروبي لمساعدة الدول الأكثر تضررا خصوصا إيطاليا.

ورد كونتي "نحن مدعوون الى القيام بقفزة نوعية تتيح أن نطلق على أنفسنا تسمية اتحاد سياسي واجتماعي وليس فقط اقتصاديا". وقال إن "التضامن يجب أن يكون الحبر الذي نكتب فيه صفحة التاريخ هذه".

بعدما وصف مشروع "تخصيص ما يصل الى مئة مليار يورو للدول الاكثر تضررا بدءا بايطاليا للتعويض عن تراجع مداخيل من سيعملون ساعات أقل" الذي تطرقت اليه رئيسة المفوضية بانه ايجابي، اعتبر كونتي انه "يجب المضي أبعد" من هذا الرقم.

وتطرق مجددا الى مسألة "سندات كورونا" التي يفضل أن يسميها "السندات الاوروبية للانعاش والنهوض" اللازمة بحد قوله "لتمويل الجهود الاستثنائية التي يفترض أن تبذلها أوروبا لاعادة بناء نسيجها الاقتصادي والاجتماعي".

وكرر القول انه من غير الوارد تقاسم الدين القديم للدول المعنية، إذ إن ايطاليا تحتل المرتبة الثانية بعد اليونان للدول الاكثر مديونية للاتحاد الاوروبي، "ولا حتى فرض دفع يورو واحد على مواطني بعض الدول للديون المستقبلية لدول أخرى".

وتابع كونتي أن مثل هذه الخطوات يجب أن تتيح في المقابل "استخدام قوة النار الفعلية للاوروبيين بالكامل" لانشاء "برنامج مشترك وتقاسم الدعم وانعاش اقتصادنا وضمان مستقبل لائق لعائلاتنا وللشركات وللعمال ولكل أولادنا".

وخلص الى القول "في مواجهة عاصفة مثل كوفيد-19 تؤثر علينا جميعا ، ليست هناك حاجة إلى سترة نجاة لإيطاليا ولكن لقارب نجاة أوروبي قوي يأخذ دولنا الموحدة إلى بر الأمان".