إيلاف: كشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه سيبقى في عزلة ذاتية لأنه لا يزال يعاني من أعراض الفيروس التاجي الذي كان اضطره للعزلة لمدة سبعة أيام مساء الخميس الماضي بعد اختبار إيجابي لـ COVID-19.

وعلى الرغم من مرور الأيام السبعة حتى الآن، سيبقى جونسون بعيدًا عن الآخرين لأنه لا يزال يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة. وقال في مقطع فيديو نُشر على حسابه على (تويتر) اليوم الجمعة: "على الرغم من أنني أشعر بتحسن وقد عشت سبعة أيام من العزلة، للأسف ما زلت أعاني من أحد الأعراض، وهي أعراض بسيطة".

أضاف رئيس الوزراء: "ما زلت أعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، وبناءً على نصيحة الحكومة، يجب أن أستمر في عزلتي الذاتية حتى تنتهي هذه الأعراض نفسها".

وقال موقع قناة (سكاي نيوز) البريطانية إن جونسون استخدم رسالة الفيديو لحث الجمهور على البقاء في المنزل قبل عطلة نهاية الأسبوع، والتي من المتوقع أن يكون الطقس أكثر دفئًا.

أضاف رئيس الوزراء "أريد فقط أن أقول شيئًا حاسًما وشيئًا سريعًا لكل من يفكر في نهاية هذا الأسبوع إذا ما قد يكون الطقس جيدًا".

إبقوا في منازلكم
وقال: "لأنني أعتقد أن الكثير من الناس سيبدأون في التفكير في أن كل هذا يحدث لفترة طويلة جدًا، وأنهم يفضلون الخروج إلى هناك، وخاصة إذا كان لديهم أطفال في المنزل، فقد يحصل القليل من التصرفات غير العاقلة، وقد يكون هناك مجرد إغراء للخروج والتسكع والبدء في كسر اللوائح".

وشدد جونسون مخاطبًا كل مواطن بريطاني: "وأنا أحثك ​​فقط على عدم القيام بذلك. من فضلك، يرجى الالتزام بالإرشادات الآن. لقد بذلت هذه الدولة جهدًا كبيرًا، وتضحية كبيرة، قدمت بشكل جيد للغاية في تأخير انتشار الفيروس، دعونا نتمسك بهذه الإرشادات الآن".

وحث رئيس الوزراء البريطانيين على تذكر تلك اللحظة في اتباع أوامر الحكومة بالبقاء في منازلهم، "ابقوا في المنزل ، احموا هيئة الخدمات الوطنية الصحية NHS ، أنقذوا الأرواح."

ضغوطات
يشار إلى أنه أثناء عزله الذاتي تعرّض رئيس الوزراء لضغوط بسبب المستوى الحالي في المملكة المتحدة لاختبار فيروسات التاجية، عند مقارنته مع دول أخرى مثل ألمانيا وكوريا الجنوبية، إضافة إلى مستوى اختبار موظفي NHS.

واستخدم جونسون رسالة الفيديو للإشادة بتقرير أعلن يوم الخميس بأن الحكومة تستهدف 100 ألف اختبار يوميًا في إنكلترا - كما كشف وزير الصحة مات هانكوك - على أنها "إعلان كبير".

وأنهى هانكوك عزلته الذاتية بعدما أثبتت اختبارات إصابته بالفيروس التاجي أيضًا، وكان حاضرًا في افتتاح مستشفى نايتنجيل الجديد في شرق لندن يوم الجمعة.

مواضيع قد تهمك :