اسطنبول: أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة السبت أن حصيلة الوفيات جرّاء كوفيد-19 في بلاده بلغت أكثر من 500، بينما وصل عدد الإصابات إلى نحو 24 ألفا.

وسجّلت معظم الإصابات في اسطنبول، العاصمة الاقتصادية للبلاد.

وكشفت الأرقام التي نشرها قوجة أن 76 شخصا توفوا جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد في تركيا خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 501.

وكان عدد الفحوص التي أجريت خلال الساعات الـ24 الأخيرة الأكبر حتى الآن (19 ألفا و664)

وفي إطار الإجراءات الرامية لاحتواء الفيروس، أغلقت المدارس بينما تم تعليق رحلات الطيران وحظر التجمعات.

وأصدر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة قرار عزل إجباري بحق كل من تبلغ أعمارهم تحت العشرين اعتبارا من منتصف الليل، لكنه لم يعلن عن إغلاق تام يشمل الجميع. كما فرض استخدام الأقنعة الواقية.

وشددت تركيا السبت القيود المفروضة على الأماكن العامة المكتظة بما فيها الأسواق والعبّارات في اسطنبول.

وداخل سوق في حي بشكتاش في اسطنبول يفتح كل سبت، وزّعت الشرطة وموظفون في البلدية الأقنعة ومعقٌمات الأيدي بينما فحصوا درجات حرارة جميع الزبائن عند المدخل.

لكن بائع الخضار والي يلدريم (50 عاما) قال إن الإجراءات جاءت "متأخرة كثيرا".

وقال لفرانس برس "تأخرنا كثيرا عن بقية العالم. وحتى الإجراءات الأخيرة غير كافية. يجب فرض عزل تام".

وقال إردوغان الجمعة إنه سيمنع دخول السيارات إلى 31 مدينة وبلدة أو الخروج منها، ببينها اسطنبول، لمدة 15 يوما.

مواضيع قد تهمك :