أعلن في لندن، أن مالكي مركز (إكسيل ExCel) للمعارض والمؤتمرات في لندن تراجعوا عن خططهم لمطالبة هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS بمبالغ تصل إلى 3 مليون جنيه إسترليني شهريًا لاستخدام مركزهم كمستشفى لعلاج مرضى فيروسات التاجية.

وفي إطار إجراءات الحكومة البريطانية لمواجهة فيروس كورونا القاتل، تم تحويل المركز الدولي في شرق لندن مستشفى يحمل اسم نايتنغيل Nightingale NHS في تسعة أيام لإيواء 4000 مريض في نحو 80 جناحًا، مما يجعله واحدًا من أكبر المستشفيات في العالم.

سيارات الاسعاف امام المستشفى الجديد

وافتتح الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني المستشفى رسمياً في 3 أبريل، وأعرب عن أمله في كلمة نقلت عبر التقنيات الحديثة من مقر اقامته في قلعة بالمورال في اسكوتلندا في أن يحمل المستشفى رسالة "الأمل لمن هم في أشد الحاجة إليها".

وأعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض(أدنيك) المالكة لمركز أكسل الدولي في بيان أنها ستلغي مطالبتها لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS بأية فواتير مان تم الاتفاق عليها سابقا. في اتفاقية مبدئية.

لا فواتير

ومن جهته، أعلن مكرز المعارض الوطني NEC في مدينة بيرمنغهام، المملوك لشركة عملاق الأسهم الخاصة الأميركية Blackstone، ومجمع مانشستر المركزي على حد سواء أنهم لن يتقاضوا أية مبالغ عن فواتير من NHS من استخدام مرافقهم كمستشفى ناتينغيل Nightingale.

وقالت صحيفة (صنداي تايمز) اللندنية، اليوم الأحد، إن هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS كانت "يائسة" لتأمين مكان كبير عندما وقّعت على مركز إكسل في لندن حيث كانت المستشفيات غارقة بالمرضى جراء فيروس كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز (أكسيل) جيريمي ريس، الذي كان يدير سابقًا مجموعة Earls Court & Olympia Group ، إنهم قرروا "الانضمام إلى الجهد الوطني البريطاني لمكافحة فيروسات التاجية على الفور وإنهم اقاموا شراكة وثيقة مع NHS".

وقال "إن منشأة ExCel London متاحة بالكامل لـ NHS ونحن هنا لدعم جميع احتياجاتهم ومتطلباتهم خلال هذه الأزمة".

إنقاذ الأرواح

ومن جهته، قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب لشركة (أدنيك) المالكة لمركز (أكسيل) إن حماية الأشخاص وإنقاذ الأرواح "لها أهمية قصوى لأننا نواجه هذا الوباء العالمي غير المسبوق".

حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب لشركة (أدنيك)

وقال "نحن نبذل كل ما في وسعنا لمساعدة المملكة المتحدة في هذه الأوقات الصعبة". وأكد: "نحن نقف متضامنين مع بريطانيا في مواجهة هذه الأزمة معا كأصدقاء وشركاء."

يشار إلى أن مجلس إدارة المركز يضم في عضويته وزير الدفاع المحافظ السابق، اللورد كينغ أوف بريدجووتر، ووزير النقل المحافظ السابق ستيفن نوريس.

وحققت الشركة أرباحًا بلغت 31 مليون جنيه استرليني قبل الضرائب العام الماضي، وفقًا لحساباتها. وكان تم افتتاح ExCel في لندن عام 2000 واشترته شركة أبوظبي الوطنية للمعارض Adnec العام 2008.

مواضيع قد تهمك :