قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بنحو 700 مليون جنيه إسترليني، بيع ريتز لندن العريق للشيخة موزة في صفقة أثارت خلافات كبيرة بين مالكيه الأخوين ديفيد وفردريك باركلي وأبنائهما.

"إيلاف" من بيروت: ذكرت وكالة بلومبرغ الأميركية أن الشيخة موزة بنت ناصر المسند، الزوجة الرابعة لحاكم قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، اشترت فندق "ريتز" لندن، في صفقة أثارت أزمةً، وأشعلت خلافًا بين أفراد أسرة باركلي مالكة الفندق.

الشيخة موزة
بحسب التقرير، استحوذ مستثمر ومدير أموال بالنيابة عن الشيخة موزة على الفندق، علمًا أن عائلة آل ثاني الحاكمة في قطر تمتلك أكثر من 100 فندق فاخر حول العالم من خلال كيانات استثمارية مختلفة.

ذكر التقرير أن القطريين دفعوا نحو 700 مليون جنيه إسترليني (859 مليون دولار) مقابل فندق "ريتز"، والمبنى المجاور، وهي أقل من قيمته السوقية، حيث من المتوقع أن يستثمر القطريون مبالغ طائلة في تجديد هذا الفندق من فئة الخمس نجوم.

حاولت بلومبرغ التواصل مع الجهات النافذة في قطر للاستيضاح أكثر عن هذه الصفقة، إلا أن مكتب الاتصال الحكومي في الدوحة لم يُجب عن رسالة عبر البريد الإلكتروني تطلب التعليق على التقرير.

دور شركة "ماكفارلانس"
تجدر الإشارة إلى أن وكالة بلومبرغ كانت قد أفادت في الشهر الماضي بأن الشقيقين التوأم السير فريدريك والسير ديفيد باركلي باعا فندق "ريتز"، الذي يحتل واجهة رئيسة في حي سانت جيمس في لندن، في وقت سابق من هذا العام بسعر أقل من 800 مليون جنيه إسترليني.

أضافت الوكالة الأميركية حينذاك أن شركة المحاماة البريطانية "ماكفارلانس" نصحت أحد عملائها من المستثمرين القطريين بشأن الاستحواذ على الفندق الذي افتُتح في حي مايفير الراقي في مدينة لندن في عام 1906.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "بلومبرغ ". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.bloomberg.com/news/articles/2020-04-05/london-s-ritz-sold-to-wife-of-former-qatari-emir-mail-reports