نصر المجالي: أعلن 10 داونينغ ستريت، اليوم الثلاثاء، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون "يتنفس بدون مساعدة" في العناية المركزة ولا يعاني من الالتهاب الرئوي الحاد، وتزامنا تنادى مستخدمو (تويتر) في المملكة المتحدة للتصفيق في وقت واحد الساعة الثامنة مساء اليوم تحية لجونسون.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني إنه كان "مستقرا بين عشية وضحاها ولا يزال في حالة معنوية جيدة بعد أن تلقى" العلاج القياسي بالأكسجين.

كما أن جونسون لم يكن بحاجة إلى جهاز تهوية ميكانيكي على الرغم من المخاوف المتزايدة بشأن صحته، وكان تم نقله إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى سانت توماس في وسط لندن الليلة الماضية، وأعطي الأكسجين بعد تدهور صحته بشكل حاد على مدى ساعتين فقط، مما جعل الأطباء يخشون أنه سيحتاج إلى جهاز تهوية.

تصفيق وطني

وعلى صلة، طلب مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من البريطانيين "التصفيق لبوريس جونسون" الليلة بعد نقله إلى وحدة العناية المركزة مع تفاقم أعراض فيروس التاجية.

ودخل مستخدمو (تويتر) البريطانيون إلى المنصة تحت شعار "ClapForBoris" ليطلبوا من البريطانيين تحية رئيس الوزراء من منازلهم في الساعة 8 مساءً هذا المساء.

وهذا التصفيق لرئيس الوزراء يأتي بعد التصفيق الذي شهدته المملكة المتحدة يومي الخميس الماضيين وشارك فيه رئيس الوزراء نفسه تحت عنوان "Clap for Carers"، والتي شهدت آلاف الأشخاص يتقدمون إلى عتبات منازلهم لتكريم موظفي هيئة الخدمات الوطنية الصحية NHS والعاملين الرئيسيين.

وفي تغريدة، طلب أحد المستخدمين من البريطانيين التصفيق لرئيس الوزراء الليلة "مهما كانت آراؤك السياسية" لأنه "بذل قصارى جهده لهذا البلد في هذه الحالة المستحيلة".

كما تم إنشاء مجموعة Clap For Boris على Facebook لهذا الحدث، حيث تعهد أكثر من 136000 عضو بالمشاركة. وقال آخر: دعنا نبدأ هذا الشيء في الثامنة مساءً. إنه رئيسنا، وهو قوي، ورجل عنيد حارب من أجلنا منذ نشأته".

وقال مستخدم آخر: "الشفاء العاجل بوريس. نحن نحتاجك. أنا أصفق لبوريس الليلة 8 مساءً خارج نافذتي. أنت؟"، وشجع آخرون البريطانيين على المشاركة في تكريم جونسون "مهما كانت قناعتك السياسية" حيث "يجب علينا جميعًا أن نتمنى لرئيس وزرائنا الخير".

وقال آخر: "الأمة تصفق لبوريس الليلة - 8 مساءً. دعونا نظهر دعمنا للرجل الذي يقود بلادنا"، لكن بعض المستخدمين وصفوا الدعوة بأنها "فكرة سخيفة" وانتهزوا الفرصة لانتقاد رئيس الوزراء.

مواضيع قد تهمك :