قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وعدت السكرتيرة الإعلامية الجديدة للبيت الأبيض كايلي ماكيناني في أول مؤتمر صحافي لها الجمعة، بعدم الكذب "أبدًا" وقالت إنها تصلي من أجل ضحايا فيروس كورونا المستجد.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد قطع منذ أكثر من عام تقليد عقد المؤتمرات الصحافية للمتحدثين باسم البيت الأبيض الذي امتد لعقود.

أُعلِن في واشنطن الجمعة عن عودة المؤتمر الصحافي للمتحدثة باسم البيت الأبيض. لذا احتلت ماكيناني عناوين الأخبار عندما أعلنت من المنصة أمام الصحافيين "لن أكذب عليكم أبدًا، أعدكم بذلك". أضافت ماكانيني (31 عامًا) "نعتزم الاستمرار بها" في إشارة إلى المؤتمرات الصحافية.

وكان مساعدو ترمب يعتبرون أن المؤتمرات الصحافية لم تكن مهمة، لأن الرئيس نفسه يتحدث إلى الصحافيين. لكنه في الواقع سجل أرقامًا قياسية في عدد المؤتمرات الصحافية التي عقدها والمقابلات مع وسائل إعلام صديقة ولقاءات غير مقررة مع صحافيين. لكن تلك الجلسات تسودها في غالبية الأحيان الفوضى والنقاشات الحادة.

وقفت ماكيناني الجمعة على المنصة بأدب متجنبة استخدام ألفاظ مهينة كالتي يلجأ إليها الرئيس مثل "أخبار كاذبة" أو وصفه الصحافيين بـ"عدم الصادقين" أو "المشينين" في بث مباشر على التلفزيون الوطني.

تحمل كايلي ماكيناني شهادات من جامعتي جورج تاون وهارفرد، وكانت تعمل في شبكتي فوكس و"سي إن إن" قبل أن تصبح متحدثة باسم حملة دونالد ترمب الرئاسية لعام 2020.

تعرّضت ماكيناني لانتقادات على خلفية تعليقات سابقة من بينها دعم نظرية مؤامرة يتبناها ترمب، وتفيد أن الرئيس السابق باراك أوباما لم يولد في الولايات المتحدة - تلفيقات اعتبرها كثيرون عنصرية. تأتي الآن كمساعدة فعالة لديها الخبرة في وقت يسعى ترمب إلى تخطي الاستياء الواسع لتعاطيه مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وخلافًا لترمب، الذي يتهمه كثيرون بعدم إظهار تعاطف كاف مع المرضى، قالت للصحافيين "أصلّي باستمرار للذين طالهم فيروس كورونا المستجد".

من غير المعروف بعد ما إذا ستقوم بعمل أفضل من أسلافها في قاعات المؤتمرات، لكنها سعت إلى تأكيد سلطتها في الموقع مشددة على قربها من ترمب.

وقالت "أنا بطبيعة الحال مع الرئيس في المكتب البيضاوي، لذا أنا باستمرار معه واستوعب تفكيره"، مضيفة "مهمتي هي أن أنقل إليكم أفكار الرئيس".

ختمت المؤتمر بالدعوة إلى متابعة مقابلة ترمب على فوكس نيوز، وتذكير للصحافيين بأنها إنسان أيضًا. وقالت "سأختصر هذا وأذهب إلى طفلي البالغ خمسة أشهر".