قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما رحبت السعودية اليوم بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة الكاظمي فقد اكدت دعمها للعراق بما يحقق أمن واستقرار المنطقة بعيدًا عن التدخلات الخارجية فيما قالت تركيا إنها ستعمل معها من خلال التعاون في مجالات الأمن والتجارة والاستثمار واعادة الاعمار.

وفي برقية تهنئة الى رئيس الحكومة العراقية الجديدة مصطفى الكاظمي اليوم لمناسبه فوزه بثقة البرلمان قال العاهل السعودي الملك سلمان بن بن عبد العزيز"بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة برئاستكم ونيل ثقة مجلس النواب في جمهورية العراق يسرنا أن نبعث لدولتكم باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا أجمل التهاني وأطيب التمنيات بالتوفيق والسداد، داعين المولى عز وجل أن يوفقكم لما فيه خير العراق وشعبه الشقيق".

الكاظمي وتشكيلته الحكومية بعد حصولهم على ثقة البرلمان

ومن جهته، قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في برقية مماثلة الى الكاظمي"يسعدني بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة برئاستكم ونيل ثقة مجلس النواب في جمهورية العراق أن أعرب لدولتكم عن أجمل التهاني وأطيب التمنيات للعراق وشعبه الشقيق بالمزيد من النماء والاستقرار".

كما أعربت وزارة الخارجية السعودية عن ترحيب بلادها بإعلان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة الكاظمي وبما يحقق تطلعات الشعب العراقي في سيادته وأمنه واستقراره.

وأكدت في بيان "دعم المملكة العربية السعودية ووقوفها مع العراق الشقيق واستعدادها للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة على أساس من التعاون والاحترام المتبادل والروابط التاريخية والمصالح المشتركة بما يصب في إطار تقوية العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في كافة المجالات وبما يحقق أمن واستقرار المنطقة بعيدًا عن التدخلات الخارجية".

وحصلت تشكيلة رئيس المخابرات السابق مصطفى الكاظمي الحكومية فجر اليوم الخميس على ثقة البرلمان الليلة الماضية حيث صوت بالأغلبية لـ 15 وزيرا ورفض 5 وأجل تسمية وزيري النفط والخارجية ليكون رئيسا سادسا للحكومة العراقية منذ سقوط النظام السابق عام 2003.

انقرة تدعم الحكومة الجديدة في تلبية المطالب الشعبية

كما رحب السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز بمنح الثقة للكاظمي قائلا في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تيوتر" اليوم "نرحب بحصول الحكومة الجديدة في العراق على ثقة مجلس النواب العراقي ونتمنى الموفقية للكاظمي الذي تولى مسؤولية حساسة في هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها عالمنا".

واكد استمرار وقوف تركيا الى جانب العراق والعراقيين في هذه المرحلة ايضا وبشكل قوي. وقال "نحن نؤمن بأن الحكومة الجديدة ستتخذ خطوات من أجلها احتضان كافة مكونات الشعب العراقي الصديق والشقيق وتلبية المطالب الشعبية المشروعة والمساهمة في استقرار المنطقة".

واضاف السفير "نحن مستعدون للعمل مع الحكومة الجديدة من خلال التعاون في المجالات كافة وعلى رأسها الامن والتجارة والاستثمار واعادة الاعمار وفقا للمصالح المشتركة كما هو الحال مع الحكومات العراقية السابقة".

ومن جانبه وصف المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش" بريت ماكغورك الخميس الكاظمي بـ"القائد المتمرس".. مشيرا الى أن لدى الكاظمي "أجندة هائلة للشعب العراقي".

وقال ماكغورك في تغريدة له على " تويتر" "أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق" مضيفاً "إنه قائد متمرس وموحد بأجندة هائلة نيابة عن الشعب العراقي. يجب علينا أن نأمل جميعا بنجاحه".

وقال الكاظمي عقب منح البرلمان الثقة لحكومته "امتناني لكل من دعمنا، وأملي أن تتكاتف القوى السياسية جميعا لمواجهة التحديات الصعبة.. سيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهاره مسارنا".