قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أبلغ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أعضاء البرلمان من حزب المحافظين أنه يريد العودة إلى الوضع "شبه الطبيعي" في يوليو المقبل حيث امتدح الحس السليم عند الشعب بشأن الإغلاق.

وأعلن جونسون في حديث لنحو 100 من برلمانيي الحزب عن تخصيص 93 مليون جنيه استرليني لتدشين مركز أبحاث للتتبع السريع لإنجاز لقاح فيروس كورونا.

وقال رئيس الوزراء إنه سيتخذ "خطوات مرنة" لتخفيف القواعد، ولكن فقط إذا امتثل البريطانيون لإجراءات الإغلاق الحالية.، كما أكد أن مناقشات العموم ستستأنف في 2 يونيو.

وأكد جونسون في حديثه لزملائه من برلمانيي حزب المحافظين الحاكم أن "ثبات" الشعب البريطاني سيمكنهم من النجاة من أزمة "كوفيد 19" واستعادة "الحريات التي يمتلكونها".

وقال إن الوباء قد أظهر "أفضل ما في الإنسانية" وأن "مثابرة" الجمهور والحس السليم" ستمكّن البلاد من "التقدم إلى الأمام" للخروج من الإغلاق ونحو "الحياة الطبيعية المفقودة".

وأشار رئيس الوزراء البريطاني في مقال كتبه لصحيفة (ميل أون صنداي) اليوم الأحد، إلى أن مركز أبحاث أوكسفوردشاير سيفتتح قبل عام من الموعد المحدد في محاولة لتسريع اللقاح ضد الفيروس التاجي.

وقال أحد أعضاء البرلمان الذين شاركوا في مداخلة رئيس الوزراء على الفيديو لصحيفة (ذي صن): "أخبرنا بوريس أنه مصمم على أن تكون الدولة قريبة من الوضع الطبيعي مرة أخرى قبل نهاية يوليو".

وأضاف البرلماني: لكن رئيس الوزراء كان واضحا بأن كل هذا يتوقف على تلبية البلد للشروط التي تم وضعها للتصدي للفيروس، و"الأهم من ذلك أنه يعني خفض معدل الإصابة - وهذا لا يمكن تحقيقه إلا إذا واصلنا الامتثال لقواعد التباعد الاجتماعي للمساعدة في وقف انتشاره".

وقالت صحيفة (ميل أون صنداي): سيُنظر إلى مقالة جونسون الحصرية على أنها محاولة لرسم خط تحت ايام القرارات الفوضوية في وستمنستر (الحكومة) التي أعقبت خطابه المتلفز إلى الأمة يوم الأحد الماضي، والذي ترك الكثير من الناس مرتبكين بشأن قواعد لقاء الأصدقاء والعائلة.

ويوضح رئيس الوزراء في المقال: "يمكنك الآن قضاء الوقت الذي ترغب فيه في الهواء الطلق، على سبيل المثال الجلوس والاستمتاع بالهواء النقي أو التنزه أو الاستمتاع بحمام شمسي. يمكنك مقابلة شخص آخر من منزل مختلف في الهواء الطلق، بشرط أن تحافظ على المسافة الاجتماعية".

مواضيع قد تهمك :