قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: قررت السلطات العراقية فرض حظر شامل للتجوال خلال ايام عطلة عيد الفطر طيلة الاسبوع المقبل مع حجر صحي لاكبر 6 مناطق في العاصمة لمواجهة تزايد الاصابات بفيروس كورونا.. بينما تدخل الكاظمي في قضية اهانة عناصر شرطة مواطنا وأمر باعتقالهم.

تقرر فرض الحظر الشامل للتجوال خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة العراقية الذي استهله رئيسها مصطفى الكاظمي بكلمة اكد فيها "تصميم الحكومة على تجاوز الصعاب والتحديات الأمنية والاقتصادية والصحية".. موجها "ببذل جهود استثنائية في العمل الوزاري والمسؤوليات بروح الفريق الواحد وغلق أبواب الفساد والتحرر من البيروقراطية وعدم الوقوع في الأخطاء السابقة".

وناقش المجلس الإجراءات الكفيلة بتخفيف آثار الأزمة الاقتصادية على المواطنين، حيث وجه رئيس الوزراء بإطلاق رواتب الموظفين لشهر مايو الحالي من دون إستقطاع وإتخاذ الإجراءات الكفيلة بالسماح لوزارة المالية بالإقتراض لتغطية العجز المالي الناجم من انخفاض أسعار النفط، كما قال بيان رسمي في ختام الاجتماع مساء امس تابعته "إيلاف".

كما بحث المجلس سبل تعظيم ايرادات الدولة غير النفطية ومعالجة الأرصدة المالية غير المسيطر عليها لدى بعض الوزارات والتي لا تدخل في خزينة الدولة.

ضابط شرطة يسحب المواطن طعمة من شعر رأسه

ناقش جهود مواجهة جائحة كورونا وآخر التطورات والإجراءات المتخذة لوقف خطر انتشار الفيروس مؤكدا على أهمية تكثيف حملات التوعية وضرورة التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، فيما قدّم وزير الصحة حسن محمد التميمي ايجازا عن معدلات الاصابة والتعافي والوفيات في مناطق بغداد والمحافظات والإستعدادات المتعلقة بالحجر المنزلي والمناطقي والفحوصات المختبرية.

وأشار الوزير الى أن تزايد عدد المصابين بدأ يضع الضغط على النظام الصحي.. مبينا بأن التزام المواطنين بالتوجيهات الصحية سيبقي الأمور تحت السيطرة، بينما قد يؤدي عدم الالتزام الى ما لا تحمد عقباه.

وقررت الحكومة تحديد أيام عطلة عيد الفطر المبارك ابتداءً من يوم الأحد المقبل الى يوم الخميس الذي يليه لتكون طيلة الاسبوع المقبل مع فرض حظر شامل للتجوال.

وعن معالجة البطالة وتشغيل العاطلين أشار الكاظمي الى أهمية أن تعمل الشركات الأجنبية والقطاع الخاص على اجتذاب الطاقات الشبابية وتدريبهم وإكسابهم المهارات اللازمة، والى جانب ذلك تقوم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتشديد اجراءاتها بخصوص العمالة الاجنبية من جميع النواحي والآثار المترتبة عليها.

من جهتها اعلنت وزارة الصحة العراقية فرض حجر صحي في 6 مناطق رئيسة داخل بغداد اعتبارا من اليوم الأربعاء للحد من انتشار فيروس كورونا، اذ سيستمر الحجر لمدة اسبوعين ليشمل مناطق: مدينة الصدر، الحبيبية، الكمالية، الشعلة، الحرية، والعامرية.

وكانت وزارة الصحة العراقية قد اعلنت مساء امس عن تسجيل 57 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في عموم البلاد. وقالت الوزارة في بيان إنه "تم فحص 4441 نموذجاً في جميع المختبرات المختصة في العراق، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق في 24 فبراير الماضي 157 الف و662 فحصا، بينما سجلت مختبرات الوزارة ليوم الثلاثاء 57 إصابة و4 وفيات في تصاعد خلال الايام الاربعة الاخيرة.

بذلك يكون مجموع الاصابات بالوباء 3611 حالة وحالات الشفاء 2366 والراقدين في المستشفيات 1114 بينما تم تسجيل 131 وفاة منذ ظهور الوباء في البلاد.

اعتقال عناصر شرطة حلقوا شعر رأس مواطن وشاربه
انتصر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لمواطن قامت مجموعة من عناصر الشرطة باعتقاله وحلق شعر رأسه وشاربه وأمر باعتقال المجموعة واطلاق سراح المواطن "ياسين جميل طعمة" الذي كان ظهر على شبكة التواصل الاجتماعي متهما شرطيا باخذ رشوة منه للسماح له بفتح متجره في ظل قيود وباء كورونا.

حلاقة شعر الشاب ونصف شاربه

فقد قام أفراد الشرطة بتوجيه إهانات لفظية إلى المواطن والدوس عليه بالحذاء العسكري فضلا عن حلاقة شعره وجانب من شاربه بينما كان مكبل اليدين بعد ان اعتقلته اثر ظهوره في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتهم فيه الشرطة بتقاضي رشوة منه للسماح له بفتح متجره في ظل قيود كورونا كما قالت وسائل اعلام محلية تابعتها "إيلاف".

أثارت الصور ومقطع الفيديو ردود فعل غاضبة بين المواطنين العراقيين الذين رفضوا هذه الممارسة من خلال تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعي تدين بشدة سلوك الشرطة هذا.

إثر ذلك اكدت وزارة الداخلية عزل آمر قاطع في الشرطة وسجن عناصر آخرين على خلفية إهانة الشاب.. وقالت في بيان تابعته "إيلاف" إن الوزير عثمان الغانمي "أمر بعزل آمر قاطع وسجن افراد مفرزة بعد التجاوز على مواطن". وأضافت أن الوزير سيستقبل المواطن في مكتبه بعد التجاوز عليه من قبل أفراد من الشرطة.

من جانبه أشار قائد قيادة الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط الى تشكيل مجلس تحقيقي بحق عناصر الشرطة المتورطين في الحادث وإحالتهم على المحاكم وذلك لانتهاكهم معايير حقوق الانسان. واوضح انه بحسب توجيهات رئيس الوزراء ووزير الداخلية الفريق عثمان الغانمي بمراعاة حقوق الإنسان وعدم التجاوز على المواطنين فقد تم إيداع المفرزة وآمرها التوقيف فوراً وتشكيل مجلس تحقيقي بحقهم وإحالتهم على المحاكم وذلك لانتهاكهم معايير حقوق الانسان. وشدد على "عدم التهاون مع أي شخص ينتهك حقوق الانسان في جميع المفاصل التابعة للقيادة".

من جهتها دانت المفوضية العراقية العليا لحقوق الانسان انتهاك عناصر الشرطة حقوق الخصوصية للشاب والاعتداء عليه وحلاقة رأسه ونشر العملية على مواقع التواصل الاجتماعي. وشددت على ضرورة صيانة حرية الرأي والتعبير وأحترام الرأي الاخر.
واعتبرت المفوضية حلاقة شعر المعتقل ونشر صوره الشخصية وهو يتعرض للاهانة مخالفة وانتهاكا لحقوق الانسان وحق الخصوصية.