قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: كرّم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس وزير الدفاع سيرغي شويغو تزامنا مع عيد ميلاد حليف سيّد الكرملين المخلص في النزاع السوري الخامس والستين، ورفيقه في رحلات استكشاف البراري.

وأرسل بوتين تحياته لمناسبة عيد ميلاد شويغو ووقع على مرسوم يمنحه أعلى وسام في روسيا وهو "الاستحقاق لقاء خدمة الوطن" من الفئة الأولى.

ومن بين الحائزين على الوسام وزير الخارجية سيرغي لافروف ومخرج الفيلم الذي نال جائزة الأوسكار نيكيتا ميخالكوف وعازف التشيلو الراحل مستيسلاف روستروبوفيتش.

وسبق لشويغو، وهو مهندس مدرّب تسلم وزارة الطوارئ قبل قيادة القوات المسلحة، أن تقلد عددا من الأوسمة التي يرتديها في مناسبات مثل موكب يوم النصر في الساحة الحمراء.

ومن ضمنها وسام "بطل الاتحاد الروسي" المرموق للغاية.

ونادرا ما يدلي شويغو بتصريحات سياسية، وهو من أكثر السياسيين شعبية، وكان محط الأنظار حينما قاد جهود مكافحة الحرائق والفيضانات.

ويتحدر من منطقة توفا النائية في سيبيريا القريبة من الحدود مع منغوليا، وهو أحد الممثلين القلائل للأقليات العرقية في روسيا ممن وصلوا إلى مناصب عليا.

وكوزير للدفاع منذ 2012، قاد عملية تطوير ضخمة للقوات المسلحة بأحدث جيل من الأسلحة بما في ذلك صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت وعزز تواجد الجيش من القطب الشمالي إلى المحيط الهادئ.

كما أشرف على التدخل العسكري الروسي في سوريا منذ عام 2015 لدعم الرئيس بشار الأسد.

ويرافق شويغو، المعروف بولاء لا يتزعزع لبوتين، في كثير من الأحيان الرئيس الروسي في جولات الصيد ورحلات استكشاف الحياة البرية.

ومن ضمن تلك الرحلات واحدة في عام 2008، حينما اصطاد بوتين نمرا سيبيريا بمسدس تخدير ثم قبّله.

وفي آخر رحلة لهما في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تجولا على ضفاف نهر ينيسي في سيبيريا وقطفا الفطر.