قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قدمت وزارة الثقافة السعودية عبر المعرض الفني الافتراضي "فن العزلة" محاكاة واقعية للمعارض الفنية، حيث تسمح للزائر باستعراض محتويات المعرض والتنقل بين صالاته عن طريق جهازه الإلكتروني.

ويأتي "فن العزلة" بمبادرة من مجموعة "ميادين" وبدعم من وزارة الثقافة، من أجل تشجيع الفنانين السعوديين على مشاركة أعمالهم الفنية التي أبدعوها خلال فترة العزل المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا وعرضها للجمهور في فضاء إلكتروني يحاكي المعرض الحقيقي.

وحظي المعرض بتفاعل كبير من قبل المهتمين بالفنون التشكيلية، وحققت المنصة الإلكترونية للعرض معدلاً مرتفعاً للزيارات من دول مختلفة. وانطلق المعرض يوم الجمعة 8 مايو الحالي، ويستمر لمدة شهر كامل،

وحققت المنصة الإلكترونية للمعرض في الأيام الأولى من انطلاقتها، أكثر من 36 ألف زيارة، إضافة الى أكثر من 720 ألف مشاهدة للفيديو الخاص بالمعرض على حساب تويتر.

ويتضمن صالات متنوعة، مخصصة للهواة والمحترفين، من أبرزها صالات "بورتريه عزلة"، "عزلة رقمية"، "عزلة فنان"، "عزلة تجريدية"، و"عزلة الاحتراف" وهي الصالة المخصصة لعرض الأعمال الفنية لفنانين محترفين، كما خصصت إحدى الصالات للأطفال بعنوان "مواهب عزلة".

وخصص قسم للأطفال بعنوان "مواهب عزلة"، فيما تضمن القسم الأخير أعمالاً لفنانين معروفين، وحمل عنوان "عزلة الاحتراف". كما تم تخصيص مساحة لأعمال الفنان القدير ضياء عزيز.

واستهدفت المبادرة الفئات العمرية بين 18 إلى 60 سنة، من فنانين ومحبين للفن بجميع مناطق المملكة.

واستخدمت المبادرة تقنية UNREAL ENGINE 4 المتخصصة في بناء وتصميم العوالم بطريقة ثلاثية الأبعاد، والتي أتاحت للزوار التنقل الافتراضي بين صالات العرض ومشاهدة اللوحات المشاركة كأنهم يتجولون في المعرض على أرض الواقع.

وكثفت وزارة الثقافة نشاطها خلال فترة العزل الوقائي بمجموعة من المبادرات والأنشطة الثقافية المتنوعة، التي تمنح أفراد المجتمع متنفسا ثقافيا إبداعيا من داخل منازلهم وفي أجواء تفاعلية وتنافسية.

وأعدت الوزارة هذه المبادرات تحت مظلة واحدة تحمل شعار "الثقافة في العزلة" وتشتمل على جميع المبادرات ذات العلاقة بفترة العزل الوقائي، التي تم إطلاق بعضها في الفترة الماضية، فيما ستطلق مبادرات أخرى خلال الأيام المقبلة.

مواضيع قد تهمك :