قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: اعتبر رئيس أكبر حزب معارض في بورورندي أغاثون رواسا أن النتائج الجزئية للانتخابات التي أعلنت الخميس "زائفة".

وأذاع التلفزيون الحكومي مساء الخميس نتائج الفرز في 12 بالمئة من 119 بلدية، وهي تشير إلى تحقيق مرشح السلطة فوزا ساحقا.

جرت الانتخابات العامة الأربعاء، وشملت اقتراعا رئاسيا لم يشارك فيه الرئيس المنتهية ولايته بيار نكورونزيزا الذي شغل المنصب منذ 2005. وقال رواسا "أرفض هذه النتائج. النتائج التي بصدد الإعلان زائفة، فهي غير مطابقة للواقع". وأضاف "يمكن بيسر إظهار أنها مزورة"، مؤكدا أنه "فائز".

وشدد على أن "الأرقام التي بصدد الإعلان على الهواء هي نتيجة تلاعب صريح". وتعطي النتائج الجزئية في بلدية كابيزي مثلا 73,9 بالمئة من الأصوات لمرشح الحزب الحاكم الجنرال إيفاريست ندايشيميي في مقابل 24,6 بالمئة من الأصوات لأغاثون رواسا، رغم أن المنطقة تعتبر معقلا تاريخيا لزعيم المعارضة.

تنهي الانتخابات التي طغى عليها الهدوء حقبة حكم نكورونزيزا. وأدى انتخابه لولاية ثالثة عام 2015 إلى أزمة سياسية عميقة في البلاد، أدت إلى مقتل 1200 شخص على الأقل ونزوح 400 ألف بوروندي.