قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الحكومة الاسبانية الاثنين أن الحجر الصحي الذي فرض على السياح الاجانب في اسبانيا سيتم رفعه في الأول من يوليو، وذلك بعد يومين من إعلانها أنها ستعيد فتح حدودها امام السياحة الدولية في يوليو.

وقالت حكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز بعد اجتماع تناول موضوع السياحة "سترفع الحكومة الحجر الصحي عن السياح الاجانب في الأول من يوليو".

واعلن سانشيز السبت أن بلاده ستعيد فتح حدودها أمام السياح الاجانب "اعتبارا من تموز/يوليو" من دون الاشارة الى تاريخ محدد.

وبهدف تجنب استيراد اصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الرفع التدريجي لتدابير الاغلاق، فرضت الحكومة الاسبانية منذ 15 مايو حجراً صحياً لاربعة عشر يوماً على جميع الاسبان والأجانب الذين يدخلون البلاد.

كذلك، حصرت عملية دخول أراضيها بالمواطنين الاسبان أو من يقيمون في اسبانيا أو بحالات محددة.

وكتبت وزيرة الخارجية الاسبانية ارانشا غونزاليس على تويتر "اجتزنا الأسوأ. سنفتح في يوليو في شكل تدريجي حدودنا أمام السياح الدوليين وسنرفع اجراءات الحجر الصحي مع تأمين أعلى معايير الصحة والامن". واضافت مخاطبة السياح "إسبانيا تنتظركم".