قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مسؤول في الخارجية الروسية الخميس أن روسيا ستدعو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لحضور العرض العسكري في ذكرى الانتصار على النازية الذي ينظم في موسكو في 24 يونيو بعدما أرجئ بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال ألكسي بارامونوف المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الروسية في مقابلة مع وكالة ريا نوفوستي للأنباء إن "دعوات جديدة سترسل إلى كل المشاركين، بينهم رئيس الجمهورية الفرنسية".

وكان الرئيس الفرنسي قد أعرب عن نيته المشاركة في العرض العسكري الذي كان مقرراً في الساحة الحمراء في موسكو في 9 مايو، إحياء للذكرى الخامسة والسبعين لانتصار الحلفاء على هتلر.

وكان يفترض أيضاً أن يشارك الرئيس الصيني شي جينبينغ في العرض.

ويعتبر هذا العرض العسكري بمثابة احتفال وطني كبير تستعرض روسيا خلاله قدراتها العسكرية. وأرجئ بسبب تفشي وباء كوفيد-19 واستبدل بمراسم أصغر حجماً.

وفي مطلع مايو، بدأت روسيا بتسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة يومياً بالفيروس، فيما لا يزال السكان على غالبية أراضيها ملتزمين العزل.

لكن مذاك استقر عدد الإصابات اليومية، وأطلقت السلطات في 12 مايو عملية حذرة لرفع العزل.

وأعلنت بلدية موسكو الأربعاء أنها سترفع اعتباراً من الأول من يونيو معظم القيود المفروضة منذ شهرين.

وعلى اعتبار أن ذروة الوباء قد عبرت، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء إجراء عرض النصر في 24 يونيو.

ووفق آخر الأرقام التي نشرت الخميس، تسجل روسيا 379 ألفاً و51 إصابة، و4142 وفاةً.