قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أعلنت بريطانيا، أنه سيتم عقد قمة عالمية في 4 يونيو المقبل لبحث إيجاد لقاح لكورونا، وأعلن وزير الصحة البريطاني أن بلاده وصلت إلى مرحلة الذروة في تفشي فيروس كورونا، حسب ما ذكرت سكاي نيوز عربية.

عرضت قناة روسيا اليوم تقريرا مفصلًا عن بدء بريطانيا تجارب لقاح ضد فيروس كورونا على البشر، والعلماء في جامعة أكسفورد، أكدوا أن اللقاح الذي يقومون بتطويره يملك فرصة نجاح تقدر بـ 80 %.

شرعت المملكة المتحدة في دراسة واسعة النطاق لـ 300 ألف شخص لمعرفة نسبة السكان المصابين بالفعل بفيروس كورونا، وعدد الذين قد تكون لديهم بعض الحصانة منه أو أجسام مضادة نتيجة لذلك، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

واعتبرت "الغارديان" أن نتائج الدراسة البريطانية الرئيسة الجديدة ستكون حاسمة في التخطيط لمرحلة نهاية استراتيجية للوباء في المملكة المتحدة. وستتم دعوة حوالى 25000 شخص إلى المشاركة في الموجة الأولى من الدراسة في إنجلترا، ومن المتوقع أن يتم تمديده إلى 300000 شخص على مدى الاثني عشر شهرًا المقبلة.

إلى ذلك أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميترى بيسكوف، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تلقى دعوة من بريطانيا عبر القنوات الدبلوماسية، إلى حضور القمة الافتراضية حول تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، والتي تعقدها الحكومة البريطانية.

قال بيسكوف أخيرًا للصحافيين في إجابة عن سؤال حول انطباع الكرملين بشأن القمة وعلى أي مستوى سيشارك الجانب الروسي إذا قرر المشاركة: "تلقيناها [الدعوة] عبر القنوات الدبلوماسية، وسنبلغكم بمجرد اتخاذ قرار رسمي"، حسب ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.

هذا ودعا رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى المشاركة في قمة دولية افتراضية حول تطوير لقاح ضد "كوفيد-19، وفقًا لبيان المكتب الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني، خلال محادثة هاتفية جرت يوم 8 مايو.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي ظهر في الصين في أواخر العام الماضي، وباءً عالميًا.

ويجري حاليًا العديد من التجارب السريرية في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وغيرها من البلدان لمحاولة إنتاج لقاح للفيروس، إلا أنه لا موعد متوقعًا إلى الآن لإنتاج أول لقاح يوقف انتشار الفيروس.ِ

أجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها؛ تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

في مقال له أكد مايكل دافنبورت السفير البريطاني لدى الكويت أن تحالف اللقاحات تمكن خلال السنوات العشر الماضية منذ إنشائه من تقديم اللقاحات لأكثر من 700 مليون طفل حول العالم، وخلال السنوات الأربع المقبلة فإن هدف تحالف اللقاحات تقديم اللقاحات، بما في ذلك أي لقاح محتمل لفيروس كورونا لنحو 300 مليون طفل إضافي، مما سينقذ حياة 8 ملايين إنسان.

وشدد دافنبورت على أن "بريطانيا هي أكبر جهة مانحة لتحالف اللقاحات، حيث التزمت بتقديم اكثر من ملياري دولار أميركي خلال الفترة من 2021-2025. وقال إن تحالف اللقاحات يحتاج 7.4 مليارات دولار على أقل تقدير لتحقيق أهدافه، ولهذا السبب تستضيف بريطانيا افتراضيًا، بتاريخ 4 يونيو، القمة العالمية للقاحات، للتحقق من أن تحالف اللقاحات لديه الأموال الكافيه لتوفير لقاحات ضد أمراض مثل الحصبة، وشلل الأطفال، والكوليرا في الدول الأكثر فقرًا في العالم، وضمان التوزيع العادل للقاحات فيروس كورونا، خصوصًا في الدول النامية".

أبدى سعادته بمشاركة الكويت في هذا المؤتمر من خلال وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد، مشيدًا بالكويت لأنها "تساهم بسخاء في جهود منظمة الصحة العالمية لمكافحة «كوفيد- 19»".

أضاف "نحن نشعر بالإعجاب بالطريقة التي تعاملت بها الكويت مع هذه الجائحة منذ بدايتها، حيث طبقت، بشكل سريع، إجراءات فعالة، بما في ذلك إجراءات مبتكرة لمتابعة حالات العائدين من السفر، كما تبنت حلولًا تقنية للمشكلات مثل كيفية الوصول لمحلات بيع المواد الغذائية، إضافة الى الخدمات الأساسية".

نحن فخورون بالوقوف جنباً الى جنب مع شركائنا الدوليين لمواجهة الفيروس. إن تبادل المعرفة ومشاركة الموارد سيعملان على جعلنا نستجيب بشكل أسرع وأكثر فعالية لتفشي أمراض جديدة، علما بأنه من خلال دعمنا لمؤسسات عالمية مثل تحالف اللقاحات ومنظمة الصحة العالمية، نستطيع ان نتحقق من أن اللقاحات والعلاجات ستكون متوافرة على أوسع نطاق ممكن.

وكان جونسون دعا أمير دولة قطر إلى المشاركة في قمة اللقاح الدولية التي تستضيفها بريطانيا إلكترونيًا في 4 يونيو الجاري.

وكانت لندن أعلنت أنها ستستضيف هذه القمة الافتراضية للحث على الإسراع بإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، والذي أودى بحياة أكثر من 300 ألف إنسان في أرجاء العالم منذ ظهوره في أواخر العام الماضي.

مواضيع قد تهمك :