طهران: سجلت الإصابات المؤكدة الجديد بفيروس كورونا المستجد عددا قياسيا جديدا في إيران، إذ ارتفع عدد المصابين 3574 شخصا خلال 24 ساعة، وفق ما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور الخميس.

يدل المؤشر الذي يميل إلى الارتفاع منذ شهر، على سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد في الأيام القليلة الماضية، ليتجاوز ذروة 3186 حالة جديدة التي تم تسجيلها في 30 مارس.

ومع تسجيل 59 حالة وفاة جديدة بين الأربعاء والخميس، لايزال عدد الوفيات اليومي جراء الفيروس منخفضًا نسبيًا، وفقًا للأرقام التي أعلنها جهانبور في اتصال هاتفي مع القناة الإخبارية للتلفزيون الحكومي.

يقلق تسارع انتشار فيروس كورونا المستجد منذ أكثر من شهر وزارة الصحة في إيران، التي تضاعف التحذيرات وتنبه السكان إلى ضرورة عدم نسيان أن المرض لا يزال موجودًا، في أكثر البلدان تضرراً في الشرق الأوسط.

وحذر شريط إخباري يستعرضه باستمرار التلفزيون الحكومي الخميس من أن "عدم احترام التباعد الاجتماعي وقواعد النظافة الشخصية أو العامة وكذلك التنقل غير الضروري قد يكون له عواقب لا يمكن إصلاحها".

بذلك تبلغ حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد 8071 حالة في إيران من بين 164 ألف و270 إصابة، بحسب الأرقام الرسمية التي يعتبر خبراء أجانب وكذلك بعض المسؤولين الإيرانيين أنه تم التقليل منها إلى حد كبير.

مواضيع قد تهمك :