نيويورك: هدّد حاكم نيويورك الأحد سكان الولاية بالتراجع عن خطة إعادة الفتح التدريجي بعدما رُصدت تجمّعات حاشدة أمام حانات مدينة نيويورك في خرق لتوجيهات الإغلاق المفروض لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وأعلن الحاكم آندرو كومو أن مكتبه تلقى 25 ألف شكوى حول شركات خرقت توجيهات الإغلاق بعدما نزل سكان نيويورك إلى الشوارع للتمتع بالأجواء الربيعية.

وجاء في تغريدة أطلقها "خروق عدة لقواعد التباعد الاجتماعي، وحفلات في الشوارع، مقاه وحانات تتجاهل القوانين".

وحذّر كومو السلطات المحلية بضرورة أن "تطبّق القانون وإلا فإن (سلطات) الولاية ستتحرك".

ولا تزال مدينة نيويورك، بؤرة فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، في المرحلة الأولى من خطة رفع الإغلاق المؤلفة من أربع مراحل.

ويسمح حاليا للمقاهي والحانات بتقديم المأكولات والمشروبات عبر خدمة التسلّم والمغادرة، في حين سيسمح لها في المرحلة الثانية، المقرّر أن تدخل حيّز التنفيذ في وقت لاحق من الشهر الجاري، باستضافة الزبائن في مساحاتها غير المغلقة.

وتحظر قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة في نيويورك أي تجمّع لأكثر من عشرة أشخاص، كما يمنع القانون تناول الكحول في الأماكن العامة.

وأعاد الحاكم تغريد تسجيل فيديو يظهر مئات الأشخاص وهم يقيمون حفلة في أحد شوارع منطقة إيست فيليدج في مانهاتن مساء الجمعة مرفقا بتعليق "لا تدفعوني للمجيء إلى هناك".

وأودى وباء كوفيد-19 بنحو 31 ألف شخص في ولاية نيويورك وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

وفي ذروة تفشي الجائحة في أوائل نيسان/أبريل سجّلت ولاية نيويورك نحو 800 وفاة يوميا.

والأحد أعلن كومو أن 23 شخصا في الولاية قضوا بكوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في أدنى حصيلة يومية تسجّلها الولاية منذ تفشي الوباء.

كذلك أعلن كومو أن حالات دخول المستشفى للمصابين بكوفيد-19 تراجعت إلى 1657، وهي الحصيلة الأدنى منذ 20 آذار/مارس.

مواضيع قد تهمك :