قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت قناة " العربية الحدث" أنّه خلال زيارة الرئيس الوزراء اللبناني السابف سعد الحريري الأخيرة إلى البقاع قبل أسبوع "وبعد جولة له، وخلال عودته إلى بيروت، دوى انفجار في منطقة جبلية تقع أمنياً ضمن مسلك الموكب وتحديداً على بعد 500 متر من منه".

وأوضحت القناة أنّ "موكب الحريري أكمل طريقه إلى بيروت عند إنفجار الصاروخ، في حين استنفرت الأجهزة الأمنية وعملت على تمشيط المحيط وعثرت على بقايا صاروخ، ولكنها أبقت المعلومات طي الكتمان".

وذكرت أنّ "الأجهزة تبحث إذا كان مصدر الصاروخ طائرة من دون طيار أو من قاعدة أرضية، إضافة لمعرفة نوع الصاروخ وعياره".

من جانبه، قال الحريري في تغريدة على تويتر، "إن المعلومات التي وردت في التقرير صحيحة إجمالاً"، مضيفاً أنه تبلّغ من الأجهزة الأمنية بحصول الانفجار، ولكن "بما أن الموكب لم يتعرّض لأي اعتداء، ومنعاً لأي استغلال في ظل التشنّج السائد، كان قراره التكتّم على الأمر وانتظار نتائج تحقيقات الأجهزة الأمنية المختصة".

وقالت المؤسسة اللبنانية للإرسال إن "المعلومات الأولية كانت تشير إلى أن الأمر ناجم عن انفجار خزان وقود لطائرة مسيّرة كانت تحلّق على مسافة من الموكب"، مضيفةً أن النتائج الحاسمة للتحقيقات قد تُعلن الاثنين 29 يونيو.