قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيزقرارا بإعادة تشكيل مجلس هيئة حقوق الإنسان، برئاسة بن صالح العواد، في دورته الرابعة لمدة أربع سنوات.

ووفقاً للعواد، فإن الموافقة الملكية، نصت على تعيين 13 امرأة في مجلس الهيئة، «بما يمثل نصف عدد أعضاء المجلس». مبيناً أنه يأتي استكمالا لما تقوم به القيادة السعودية من جهود لتمكين المرأة بشغلها المناصب القيادية في مختلفالمجالات.

وتشكّل المجلس الجديد لهيئة حقوق الإنسان من الأعضاء المتفرغين، وهم: إبراهيم البطي، و آمال الهبدان، و الجوهرة الزامل، و خلود الكثيري، وزهير الزومان، و سارة العبد الكريم، وسلمى آل ربيع،و شريفة الراجح، وضحى آل إبراهيم، و عبد العزيز القاعد، وعبد الرحمن الشبرقي، و غفوناليامي، ومحمد النجيدي، و مشاري النعيم، و ناصر المهيزع، و هند خليفة، و هند آلالشيخ، ووليد اليحيا.

أما الأعضاء غير المتفرغين فهم: صالح آل الشيخ، و طلال الحربي، وعبد المحسن خثيلة، ولمى غزاوي،ومنيرة العصيمي، و مها الميمان، ونقاء العتيبي، و نورة العمرو.