يغادر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب منصبه بعد أن شغله على مدى ثلاثة سنوات ولن يتولى رئاسة الحكومة الجديدة، وفق ما أفاد مصدر حكومي وكالة فرانس برس الجمعة بعد تعديل وزاري مرتقب ويريده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقدّمت حكومة فيليب الجمعة استقالتها التي قبلها ماكرون، بعد بضعة أيام من الدورة الثانية للانتخابات البلدية التي شكلت انتكاسة للحزب الرئاسي. وأفاد مراسل لفرانس برس أن الاستعدادات جارية في مقر رئيس الوزراء في باريس لتسليمه لخلفه الذي لم يُعلن عن اسمه بعد.