قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعت أربعون منظمة تدافع عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة الجمعة إلى الإفراج "الفوري" عن جوليان أسانج الموقوف في المملكة المتحدة وتطالب الولايات المتحدة باستلامه لمحاكمته بتهمة التجسس.

ويلاحق مؤسس موقع "ويكيليكس" في الولايات المتحدة لنشره اعتبارا من 2010 أكثر من 700 ألف وثيقة سرية حول الأنشطة العسكرية والدبلوماسية الأميركية، خاصة في العراق وأفغانستان.

في رسالة بعثوها إلى وزير العدل روبرت بكلاند، دعا الموقعون الحكومة البريطانية إلى الإفراج "الفوري" عن جوليان أسانج و"تعطيل" ترحيله إلى الولايات المتحدة حيث يواجه عقوبة بالسجن لمدة تصل إلى 175 عاما.

من بين المنظمات الموقعة "مراسلون بلا حدود" و"القلم الدولية" و"الاتحاد الدولي للصحافيين".

واعتبر الموقعون أن "الاضطهاد" الذي يتعرض له أسانج "يساهم في تدهور حرية الصحافة في المملكة المتحدة" ويلطّخ صورة البلد على الساحة الدولية.

ويستأنف القضاء البريطاني النظر في طلب التسليم الذي تقدمت به الولايات المتحدة في 7 أيلول/سبتمبر.

تتهم الولايات المتحدة الأسترالي بتهديد مصادر للأجهزة الأميركية. من جهتهم، يعتبر محاموه أنه ضحية قضية سياسية مؤسسة على "أكاذيب".

ويوجد مؤسس "ويكيليكس" حاليا في سجن بيلمارش شديد الحراسة في لندن. وأوقف في نيسان/ابريل 2019 بعد أن قضى سبعة أعوام داخل سفارة الإكوادور في لندن التي لجأ إليها عقب الإفراج المشروط عنه خشية ترحيله إلى الولايات المتحدة.