رام الله: أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد تمديد حالة الطوارئ للمرة الخامسة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على إثر ازدياد أعداد الإصابات في الأراضي الفلسطينية.

ينص المرسوم الرئاسي على أن "تستمر جهات الاختصاص باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمجابهة المخاطر الناتجة من فيروس كورونا، وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار". وأحصت الضفة الغربية 3971 إصابة، بينها 14 وفاة، في حين سجل في قطاع غزة 72 إصابة ووفاة واحدة.

وكانت الحكومة الفلسطينية أعلنت حالة الطوارئ للمرة الأولى في الخامس من مارس الماضي مع تسجيل أول الإصابات بالفيروس.
وخوّل عباس رئيس الوزراء محمد أشتية بتنفيذ ما جاء في المرسوم.

تتركز معظم الإصابات بالفيروس المستجد في مدينة الخليل ذات الكثافة السكانية العالية، والواقعة في جنوب الضفة الغربية، تليها مدينة نابلس (شمال).

وأعلنت الحكومة الفلسطينية الأربعاء المنصرم إغلاق جميع المحافظات في الضفة الغربية المحتلة لمدة خمسة أيام تنتهي الأربعاء، لكنها قابلة للتمديد بحسب الحالة الوبائية.

إحصائيات انتشار فيروس كورونا في فلسطين

مواضيع قد تهمك :