قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: رحبت الخارجية الأوكرانية الاثنين بإرسال الصندوقين الأسودين لطائرة بوينغ الأوكرانية التي أسقطتها إيران في كانون الثاني/يناير إلى فرنسا لتحليلهما اعتباراً من 20 تموز/يوليو، معتبرةً أن ذلك سيكون ضماناً للموضوعية.

وقال نائب وزير الخارجية الأوكراني يفغيني إينين لمجموعة وسائل إعلام بينها فرانس برس "هذا وضع مثالي عملياً" لأن إيران لا يمكن أن تعتبر نتيجة التحليلات منحازة.

وأكد أن العمل على تحليل الصندوقين يبدأ في 20 تموز/يوليو، مشيراً إلى أنه قد يتطلب من "يوم أو اثنين" الى خمسة أيام.

وقال "نحن مدركون" أن نتيجة التحليل قد لا تكون مثمرة بسبب سوء حال الصندوقين، مضيفاً أن أوكرانيا سترسل خبيرين إلى فرنسا للمشاركة في العمل.

وأواخر حزيران/يونيو، وبعد أشهر من المماطلة، وافقت إيران على طلب مساعدة مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي في إصلاح واستخراج بيانات الصندوقين الأسودين.

ويفترض نقل الصندوق الخاص بتسجيل المحادثات بين القبطان ومساعده، والآخر الخاص بتسجيل مؤشرات الرحلة كالسرعة والارتفاع وحركة المحركات وغيرها، إلى المكتب الواقع قرب باريس، كما أعلن الجهاز الفرنسي.

وأقرت القوات المسلحة الإيرانية في 11 كانون الثاني/يناير بأنها اسقطت "من طريق الخطأ" قبل ثلاثة أيام من التاريخ المذكور، طائرة بوينغ تابعة للخطوط الأوكرانية الدولية بين طهران وكييف، بعيد إقلاعها من مطار طهران الدولي.

وأدت الكارثة إلى مصرع 176 شخصاً كانوا في الطائرة، غالبيتهم إيرانيون وكنديون، و11 أوكرانياً من أفراد الطاقم.