قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعلنت بكين الثلاثاء عدم تسجيل إصابات جديدة للمرة الأولى منذ ظهور بؤرة جديدة في العاصمة الصينية في يونيو والتي أثارت مخاوف من موجة ثانية من الوباء.

أصيب 335 شخصًا منذ ظهور بؤرة في سوق شينفادي للمبيعات بالجملة في مطلع يونيو. وأعلنت لجنة الصحة في بكين أنها رصدت حالة واحدة لشخص لا تظهر عليه عوارض المرض الاثنين، لم تدرجه الصين ضمن الحالات التي تحصيها.

ولا تزال السلطات الصينية تحقق في أسباب ظهور البؤرة الأخيرة، بعدما رصد فيروس كورونا المستجد على لوحات تقطيع سمك السلمون في سوق شينفادي، ما تسبب بحظر على بعض الواردات وقيود مراقبة إضافية على مزودي المواد الغذائية المستوردة.

أجرت حكومة بكين فحوصات الكشف عن الفيروس على أكثر من 11 مليون شخص منذ 11 يونيو، أي تقريبًا نصف عدد السكان، كما أعلن مسؤولون في مؤتمر صحافي الاثنين.

واصطف مواطنون وسط ارتفاع درجات الحرارة في مواقع اجراء الفحوصات في مختلف انحاء المدينة في يونيو، وجمعت مئات آلاف العينات يوميًا.

تم تخفيف الإغلاق في مواقع معينة في مختلف أنحاء المدينة في الأيام الماضية، حيث سمح للاشخاص الذين يقيمون في مناطق تعتبر "منخفضة المخاطر" بالتنقل بحرية مجددًا.

وقال بانغ شينغهو نائب مدير مركز المدينة لمراقبة الأمراض للصحافيين الاثنين إن الوضع الوبائي "مستقر ويتحسن". وتمكنت الصين من السيطرة على انتشار الوباء إلى حد كبير قبل رصد البؤرة الجديدة في الشهر الماضي.

مواضيع قد تهمك :