لندن: أعلن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا الثلاثاء أنه سيعقد مؤتمره السنوي بغالبيته عبر الإنترنت هذا العام بسبب جائحة كوفيد-19.

وكان من المفترض أن يُعقد المؤتمر الذي يشكل أكبر تجمّع منذ فوز رئيس الوزراء بوريس جونسون الساحق في الانتخابات في ديسمبر، في أكتوبر المقبل في برمنغهام، ثاني أكبر مدينة في إنكلترا.

لكن رئيسي الحزب أماندا ميلينغ وبن إيلويت أعلنا في رسالة موجّهة إلى الأعضاء أن الحدث الذي يجمع عادة سياسيين وأعضاء سيجرى بغالبيته إلكترونيا.

وأعرب الرئيسان عن أملهما بإمكان تنظيم "بعض نواحي" المؤتمر "بالشكل المادي" إذا سمحت بذلك توجيهات الحكومة "باتّباع توجيهات السلامة الأكثر تشددا".

وبريطانيا من أكثر الدول تضررا بجائحة كوفيد-19، وبدأت للتو الخروج من الإغلاق التام الذي فرض أواخر مارس.

وتعقد الأحزاب البريطانية الكبرى عادة مؤتمراتها السنوية في سبتمبر وأكتوبر.

وسبق أن أعلن كير ستارمر الذي يرأس حزب العمال المعارض منذ أبريل أنه سيستعيض عن التجمّع الذي ينظّم عادة في سبتمبر بمؤتمرات تجرى عبر الإنترنت، وهو ما قرّره أيضا الحزب الديموقراطي الليبرالي المعارض الذي يشهد تنافسا على الفوز برئاسته.

مواضيع قد تهمك :