قررت مؤسسة منتدى أصيلة، المنظمة لمواسم اصيلة الثقافية الدولية، تنظيم تظاهرة فنية تشكيلية ما بين 13 و31 يوليو الجاري.

وتشمل التظاهرة تنظيم مشغل الصباغة على الجداريات في ازقة المدينة العتيقة، التي جرت العادة على تنظيمها منذ عام 1978، وذلك بمشاركة 14 فنانا من جيل المبدعين المغاربة المرموقين؛الى جانب مشغل الصباغة على الجداريات الخاص بأطفال أصيلة، ومعْرض لأعمال مختارة للفنانين المشاركين في التظاهرة يقام في رواق المعارض بمركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية؛ومعرض لأعمال الفنانين الصغار المنجز في "مرسم الطفل" في موسم أصيلة 2019؛بالإضافة الى معرض للفنانين الزيلاشيين( نسبة الى اصيلة) الشباب بقصر الثقافة.

كما ستشمل التظاهرة إقامة منحوتة معدنية كبيرة للفنانة المغربية إكرام القباج في الوسط الدائري بمحج محمد السادس؛الى جانب مرافقة شباب "ورشة الكتابة" في توثيق أعمال الجداريات وكتابة بورتريهات تتحدث عن مسار كل فنانة وفنان وتجربتهم الإبداعية ضمن مشغل الكتابة.

وقال بيان صادر عن مؤسسة منتدى اصيلة ان مراسم تدشين هذه الأعمال الفنية ستجريرسميا يوم الثلاثاء 21 يوليو في الساعة السادسة مساء.

وقالت مؤسسة منتدى أصيلة ان هذه المبادرة الفنية تأتي سعياً منها لإحياء دينامية العمل الجمعوي في مدينة أصيلة(مدينة الفنون)، ومساهمة منها في إذكاء شعور السكان بالمرح والطمأنينة عن طريق الفنون التشكيلية كأداةٍ لمقاومة القنوط والاكتئاب.

واضاف بيان المؤسسة قائلا ان الفنانين المشاركين تحذوهمالرغبةُ في توظيف الفن والإبداع كوسيلة للتعافي والشفاء من تداعيات الجائحة وآثارها على مزاج السكان وصحتهم.

في سياق ذلك،أشادت مؤسسة منتدى أصيلة، بقرار وزير الثقافة والشباب والرياضة الرامي إلى تنشيط الفعاليات الثقافية والفنية في البلاد، ومساعدة الفنانين والكتاب، والناشرين وجميع العاملين في الحقل الثقافي والفني بغرض التغلب على معاناتهم.

وكانت مؤسسة منتدى أصيلة قد اعلنت في شهر مارس الماضي إرجاء تنظيم موْسم أصيلة الثقافي الدولي ال 42 إلى صيف 2021.

مواضيع قد تهمك :