قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: حذّر وزير الخارجية الصيني وانغ يي الخميس من عودة "ارتياب على الطريقة المكارثية" في الولايات المتحدة، مؤكدا أن أبواب الحوار مع واشنطن مفتوحة.

وتراجعت علاقات البلدين العملاقين في الأشهر الأخيرة على خلفية ملفات تخص فيروس كورونا المستجد والتجارة وهونغ كونغ وحقوق الإنسان. ولا يمر يوم تقريبًا من دون أن ينتقد مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب نظام الرئيس الصيني شي جينبينغ.

قال وزير الخارجية الصيني في خطاب إن "سياسة الولايات المتحدة الحالية تجاه الصين تستند إلى أخطاء تقدير استراتيجية (...) وعلى ارتياب على الطراز المكارثي"، في إشارة إلى السناتور جوزيف مكارثي الذي قاد حملة ملاحقة للشيوعين في الولايات المتحدة خلال خمسينات القرن الماضي.

وكان وانغ حذر في نهاية مايو من أن البلدين يبدوان على شفا "حرب باردة" جديدة، في وقت يتبادلان الاتهامات حول المسؤولية على انتشار كوفيد-19.

أضاف الوزير الصيني الخميس خلال كلمة له أمام منتدى لمراكز دراسات صينية وأميركية شارك فيه أيضًا وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر عبر الفيديو، أنه "يجب أن تتوقف الولايات المتحدة فورًا عن تسييس مسألة الوباء (...) وأن تعمل مع الصين على تعزيز التعاون العالمي ضد الفيروس".

أكد وانغ يي أيضًا استعداد بكين لاستئناف الحوار مع واشنطن على جميع الأصعدة. واعتبر أنه "لا يجب على الصين والولايات المتحدة السعي إلى تغيير بعضهما، بل بالأحرى البحث معًا عن وسائل تعايش سلمي بين نظامين مختلفين".