قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو: ارتفعت إلى 35 قتيلا حصيلة كمين نصبه جهاديون على طريق رئيسي في شمال شرق نيجيريا، فيما لا يزال 30 جنديا آخرين مفقودين، كما أفادت مصادر أمنية الخميس.

وأعدّ مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية كمينا الثلاثاء لقافلة عسكرية على بعد حوالى 40 كلم من مدينة مايدوغوري، مهد جماعة بوكو حرام الجهادية.

وكانت الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل 23 جنديا وفقدان آخرين.

لكنّ مصادر أمنية قالت إنّه تم العثور على مزيد من الجثث.

وقال أحد هذه المصادر طالباً عدم نشر اسمه لوكالة فرانس برس "فقدنا 35 جنديا في الكمين وجرح 18 آخرون فيما لا يزال 30 آخرون مفقودين".

وعثرت فرق الإنقاذ على مزيد من الجثث في الأحراش، حسب نفس المصدر.

وأكّد مصدر آخر الحصيلة الجديدة.

وقال "لقد كان هجوما مفاجئا. الإرهابيون اختبئوا داخل الزرع وفتحوا النيران على القافلة عند مرورها".

وكانت القافلة في طريق عودتها من دورية ضدّ الجماعات الجهادية في مايدوغوري حين تعرّضت للهجوم المسلّح.

وأكّد الجيش النيجيري الاربعاء وقوع الكمين، لكنّه أعلن مقتل اثنين من جنوده فقط من جرّائه.

وأضاف الجيش أنّ عناصره تصدّوا للكمين وأوقعوا 17 قتيلاً في صفوف الجهاديين.

وغالباً ما يهاجم جهاديون من جماعة بوكو حرام أو تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا، قوافل مدنية وعسكرية شمال شرق البلاد.

وازدادت في الأسابيع الأخيرة وتيرة الهجمات الجهادية في هذه المنطقة.

وقتل أكثر من 36 ألف شخص منذ 2009 نتيجة العنف في المنطقة، ونزح أكثر من مليونين.