قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أعلنت المفوضية العراقية العليا لحقوق الانسان اليوم عن اصابة العشرات من السجناء والمعتقلين في البلاد بفيروس كورونا ودعت الى حلول جذرية لمعالجة الاكتظاظ محذرة مما وصفتها بكارثة انسانية لا تحمد عقباها.

وطالبت المفوضية الحكومة بايجاد حلول جذرية لمعالجة وضع الاكتظاظ في السجون ومراكز الايداع والتوقيف في ظل خطورة الوضع الراهن وتفشي وباء كورونا.

وأوضحت المفوضية في بيان الجمعة تابعته "إيلاف" أنها رصدت حالات إصابة بفيروس كورونا بين النزلاء والمنتسبين في السجون.. وقالت انه تأكد إصابة 67 نزيلا في محافظة بغداد و15إصابة في سجن البصرة المركزي وحالة وفاة واحدة و 12 إصابة في محافظة ديالى بينها إصابة واحدة لمنتسب في مديرية الشرطة .. موضحة ان عدد الاصابات في محافظة نينوى قد بلغ 4 نزلاء في قسم التحقيقات مديرية مكافحة الارهاب وبهذا يبلغ مجموع الإصابات 111 بين نزيل وموقوف ومنتسب من بينها حالة وفاة واحدة.

وطالبت المفوضية الحكومة العراقية بالإسراع في وضع الحلول الجذرية للحد من انتشار الوباء داخل مراكز الاحتجاز والسجون من خلال اجراءات تكفل معالجة اوضاعهم أو توسيع دائرة الشمول بالعقوبات البديلة او بالعفو الخاص الذي صدر في وقت سابق والذي شمل فئة محددة تقارب 1200 من مجموع النزلاء والموقوفين الكلي البالغ 65 الفا بين محكوم وموقوف .. وشددت على وزارتي العدل والداخلية بضرورة تطبيق التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من الإصابة بالفيروس وفرض نظام رقابي فعال لضمان تطبيق تلك التدابير.

والاسبوع الماضي حذرت المفوضية من تداعيات كارثة في مراكز الاعتقال والسجون داعية الحكومة والجهات المختصة الى ضرورة التدخل العاجل لمتابعة واتخاذ الاجراءات الوقائية والتدابير الصحية اللازمة في مراكز التوقيف والاحتجاز والسجون كافة لمواجهة ما وصفتها "كارثة انسانية لا تحمد عقباها".

ومن جهته أكد عضو مفوضية حقوق الانسان انس العزاوي وجود مخاوف حقيقية من استمرار انتشار فيروس كورونا في السجون. وأشار إلى أن المفوضية طالبت بعثة الامم المتحدة في العراق بمساندة دعم اتخاذ اجراءات اطلاق سراح اكبر عدد ممكن من النزلاء والموقوفين والسجناء، نظرا لصعوبة تقديم الرعاية الصحية لهم.

وأشار العزاوي أنه قد تم اطلاق سراح اكثر من 1200 من المحتجزين المعروضين على المجالس التحقيقية الذين لا يشكل اطلاقهم خطراً على المجتمع.. موضحًا أن "رئاسة الجمهورية أطلقت عفوا رئاسيا خاصا يفترض شموله 1200 شخص لتقليل الاكتظاظ في السجون".

وأمس الخميس أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية عن تسجيل 2170 اصابة جديدة بفيروس كورونا و103 حالات وفاة في عموم البلاد .. موضحة انه بذلك ارتفع مجموع الاصابات بالفيروس الى 69612 حالة ومجموع الوفيات الى 2882 وفاة منذ ظهور الوباء في البلاد في 24 فبراير الماضي.

إصابات بسجون اقليم كردستان

ومن جانبها، أعلنت سلطات اقليم كردستان العراق الشمالي عن اصابة 48 نزيلا في سجن كرميان بفيروس كورونا.

وقال مدير الصحة الدكتور سيروان محمد في تصريح صحافي أن 48 نزيلا من اصل 80 في سجن كرميان خضعوا للفحوصات الطبية وظهرت النتائج موجبة اي انهم حاملون للفيروس. وأوضح أن ادارة السجن شرعت بعزل المصابين لتقديم الرعاية الطبية و العلاج اللازم لهم، مشيرا الى ان الحالة الصحية للمصابين مستقرة.

وكان مجلس القضاء الاعلى في اقليم كردستان قد اعلن منتصف ابريل الماضي عن اطلاق سراح 826 سجينا في محافظات الاقليم الثلاث ضمن قرار الافراج الشرطي.

وبحسب إحصائية جديدة نشرها اعلام المجلس فأنه قد تم اطلاق 826 سجينا في محافظات اقليم كردستان الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك ضمن قرار الافراج الشرطي للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا بين النزلاء في سجون الاقليم بينهم 159 محكوما في اربيل و348 في السليمانية و319 في دهوك".

ويوم امس أعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان وفاة 12مريضاً جديدا بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية وتسجيل 298 إصابة جديدة .. واوضحت انه منذ تفشي الفيروس أصيب 8726 شخصاً في الاقليم تعافى منهم 3072 وتوفي 294 مصابا.

مواضيع قد تهمك :