قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: شاركت المملكة في الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لضحايا مجزرة الإبادة الجماعية التي حدثت في مدينة سربرنيتسا في يوليو 1995.

ألقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، كلمة المملكة في تسجيل مرئي، نقل فيها تحيات الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي للسيد شفيق جعفروفيتش رئيس مجلس الرئاسة في البوسنة والهرسك، وللأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وأكد الوزير وقوف المملكة جنباً إلى جنب مع إخوانهم أهالي ضحايا المجزرة، وقال: إن مشاركتنا باسم المملكة العربية السعودية قيادةً وحكومةً وشعباً، هو واجب إنساني وأخلاقي التزمت به القيادة السعودية في كل عام.د

كما شارك في هذه المناسبة عدد من الرؤساء ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية ورؤساء الاتحاد والبرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية والأمين العام للأمم المتحدة، بكلمات عبر بث مصور ومسجل أكدوا فيها ضرورة عدم إنكار جريمة الإبادة ومحاسبة المتورطين فيها مع التطلع للمستقبل والعيش المشترك سبيل لضمان الاستقرار والسلام في البوسنة والهرسك.